الكازينوهات في الشرق الأوسط

الكازينوهات في الشرق الأوسط

    الكازينوهات في الشرق الأوسط 

    يعتقد الكثير من الناس أن الشرق الأوسط مليء بالأنظمة الإسلامية المتشددة المعادية للقمار وألعاب موجودة على مواقع عربية الكازينو اون لاين وأنه لا يمكن إيجاد الكازينوهات في تلك المنطقة. وقوانين بعض الدول العربية صارمة جداً بالنسبة للقمار ولا تسمح به تماماً وعلى سبيل المثال  قانون لعب كازينو الكويت هو المعقد ومشابه بقوانين البلدان المجاورة التي تعاقب على لعب بأي نوع من المقامرة. وبالرغم من أن هذا الشيء صحيح في بعض البلدان إلا أن هناك بعض البلدان التي تحتوي على العاب الكازينو او تسمح بها. وتتمتع غالبية الكازينوهات في الشرق الأوسط بمواقع ممتازة لراحة السياح الذين يبحثون عن إجازة قمار مثيرة, كما تضم المنطقة بالرغم من المشاكل والاضطرابات التي عصفت بالشرق الأوسط لعقود طويلة عدداً من المناطق السياحية الأخرى. 

    مراكز الرهان في الشرق الأوسط

    تزدهر المقامرة وأنظمة المراهنات بشكل سريع في الشرق الأوسط مع اختيار الكثيرين للقمار, ووفقاً للمحللين في شركة أبحاث الأعمال التجارية الرياضية, ستأتي نسبة أكثر من 80 بالمائة من إيرادات هذه الصناعة من المراهنات الرياضية, يعتبر سباق الخيول الأصيلة شكلاً آخراً من الرهانات التي كانت على الدوام جزءاً هاماً من تراث العراق. وبالرغم من تراجعها على مر السنين إلا أنها حققت عودة سريعة مؤخراً. يعتبر الشرق الأوسط عموماً منطقة هامة لسباقات الخيول والمراهنات التي تصاحبها, كما تعتبر الخيول أساسيةً في الكثير من ثقافات الشرق الأوسط. 

    يجب أن تراعي الكازينوهات في الشرق الأوسط على الدوام المناخ الديني والثقافي للدول المختلفة في المنطقة ويجب أن تتصرف وفقاً لذلك. كما يجب على السياح أن يضعوا هذه العوامل في عين الاعتبار في إجازات المراهنة. 

    الكازينوهات والألعاب المصرية

    لا تزال مصر في شمال إفريقيا تعتبر دولة من دول الشرق الأوسط التي تمتلك كازينوهات أكثير بكثير من كافة البلدان الأخرى في المنطقة مجتمعة. وستلبي كازينوهات المنتجعات المصرية معايير المراهنين الكبار الذين يتطلعون لإجازة قمار متميزة بسهولة تامة, ولكن ستقوم أيضاً بتلبية احتياجات السياح العاديين الذين يتطلعون للحصول على بعض السحر والرفاهية الخاصة بحياة الكازينو الرائعة. لسوء الحظ تم تقييد العمل في الكازينوهات المصرية بشدة وخاصة في القاهرة منذ بدء الثورة ضد نظام الرئيس حسني مبارك في 25 يناير 2011, ولزيادة الطين بلة أشارت أحداث العنف الخاصة بعام 2013 وحظر التجول الليلي إلى أن العديد من الكازينوهات التي كانت تملك وقتاً محدود جداً للعمل قد واجهت تهديدات حقيقية بالإفلاس. ويبدو أن الكازينوهات في منتجعات البحر الأحمر مثل شرم الشيخ لم تتأثر نسبياً عند الدخول في أحداث الربع الأخير من عام 2013 وحققت ربحاً حقيقياً من الكازينوهات التي تم منعها من الافتتاح في بقية أنحاء البلاد. 

    يعود تاريخ القمار في مصر أكثر من أي مكان آخر من بين كافة دول العالم إلى ما هو أبعد من الزمن. أحب المصريون منذ آلاف السنين المقامرة أكثر بكثير من جيرانهم الفرس وسكان بلاد ما بين النهرين. وتشهد المقابر المصرية القديمة المزينة بالمنحوتات التي تصور الكثير من مشاهد القمار على ذلك. ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ في السجلات الهيروغليفية لهذه السلالات القديمة تواجد العديد من قوانين مكافحة القمار التي تم تأسيسها منذ 3000-4000 ق.م. يشير تاريخ لعب القمار في مصر بوضوح إلى أن المقامرة كانت لآلاف السنين جزءاً هاماً من أسلوب الحياة المصرية, كما هي اليوم. 

    يتواجد في القاهرة لوحدها أكثر من 20 كازينو أشهرها كازينو لي أمباسادورز- السفراء, لندن كلوب كايرو, كازينو كليوباترا, كازينو سمير اميس, والمناطق الأخرى في مصر المشهورة بالكازينوهات هي شرم الشيخ بكازينوهاتها الخمس ضمن المنتجعات الشاطئية الجميلة, و طابا حيث يقع فندق وكازينو طابا هيلتون على الحدود مباشرة مع إسرائيل والذي يجذب العديد من المراهنين الإسرائيليين. 

    لبنان- كازينو لبنان

    يعتبر بيت القمار لبنان واحداً من الكازينوهات الأكثر شهرة في الشرق الأوسط والذي بقي يعمل خلال سنوات الحرب الأهلية, ويعتبر اليوم مؤسسة ناجحة للغاية ويدار من قبل شركة نوادي لندن العالمية المملوكة بدورها من قبل سيزير إنترتاينمنت أكبر شركة كازينوهات في العالم. 

    كانت الكازينوهات خلال فترة الثمانينات من القرن الماضي في الوقت الذي حكم فيه صدام حسين العراق تعمل علانية وكانت تعمل أساساً في العاصمة بغداد, كان كازينو فندق بالم بيتش في ذلك الوقت الأكثر شهرةً في بغداد والذي كان شائعاً بين السياسيين ونجوم السينما وغيرهم من الشخصيات البارزة,, ولم يمض وقت طويل بعد الإطاحة بصدام حسن حتى بدأت الكازينوهات بالافتتاح في المناطق الكردية المتمتعة بحكم شبه ذاتي, وافتتحت شركة روسية في أيلول من العام 2007 كازينو في مدينة السليمانية التي تقع على الحدود مع إيران. وتم افتتاح بحلول منتصف عام 2013المزيد من الكازينوهات في المنطقة الكردية, وهناك خطط لوضع المزيد من منتجعات الكازينوهات الكبرى في هذه المحافظة الهادئة نسبياً والغنية بالنفط. 

    بالرغم من أن الكازينوهات وأشكال القمار الأخرى ممنوعة كلياً في إيران المجاورة, إلا انها ازدهرت خلال فترة حكم شاه إيران في سبعينيات القرن الماضي عندما غمرت دولارات البترول طاولات القمار. جلبت الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1978 الإغلاق الفوري لكافة الكازينوهات في إيران. تم حظر الكازينوهات في سوريا من قبل رجال الدين لمدة 25 عاماً, لكن تم افتتاح أحدها في وسط العاصمة دمشق عشية عيد الميلاد عام 2010 لفترة قصيرة من الزمن مما أثار غضب رجال الدين وتم إغلاقه بعد ثلاثة أشهر فقط. 

    مواقع المراهنة الأخرى في الشرق الأوسط

    بالرغم من انتشار اليانصيب والسحوبات والأشكال الأخرى للقمار في الإمارات العربية المتحدة, إسرائيل والسعودية العربية وكافة أرجاء الشرق الأوسط, إلا أنها تحتاج للالتزام بالمعايير الدينية والثقافية وهو موضوع يحظى باهتمام شديد الآن. تواصل إيلات عملية جذب الكثير من الأوروبيين والإسرائيليين إلى عالم القمار, وتدعي التقارير في إسرائيل أن مجموعة من الكازينوهات قد تفتتح قريباً على ساحل البحر الأحمر الغني بالسياحة. وبينما لم تشرع الحكومة في إسرائيل الكازينوهات بعد, وافق شيلدون أديلسون صاحب كازينو ذي فينيتيان في لاس فيغاس ومؤسس سلسلة كوتاي في ماكاو على التعهد باستثمار ما لا يقل عن مليار دولار في تطوير الكازينو في إسرائيل إذا ما قامت الحكومة بتشريع الكازينوهات. 

    Maged Ashraf
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز مواضيع حصريه ومتنوع في كل المجالات .

    إرسال تعليق