فيسبوك تقبل على خطوة جريئة وتطلق عملتها الرقمية ليبرا

    فيسبوك تقبل على خطوة جريئة وتطلق عملتها الرقمية ليبرا 

    أعلنت شركة فيسبوك في وقت سابق عن اطلاقها لعملتها الرقمية الجديدة Libra في محاولة لإنشاء نظام دفع عالمى جديد، ويعتبر هذا المشروع من أكبر الخطوات التي تمت من قبل مؤسسات كبرى في مجال العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين. 

    وقالت شركة التواصل الاجتماعى العملاقة فيس بوك إنها تخطط للمساعدة في اطلاق عملة رقمية في عام 2020، في إشارة إلى التحركات الجزئية من واحدة من أكبر الشركات العالمية. 

    مجموعة جديدة غير ربحية مقرها في جنيف تحت مسمى جمعية Libra ستشرف على العملة الرقمية التي تسمى Libra، سيتم دعمها في البداية من قبل خبراء الفيس بوك، ولكن يحكمها 28 من الشركاء المؤسسين بما في ذلك شركات الدفع فيزا وماستر كارد وشركات الدفع عبر الإنترنت eBay و Spotify وUber. 

    قالت فيس بوك إنها تريد أن تكون العملة متاحة في سوق تداول العملات الرقمية ابتداء من النصف الأول من العام المقبل، وأضافت أنه من المرجح أن أكثر من مليارى شخص موجودين بالفعل في خدمات الشركة سيستخدمون يومًا ما العملة الرقمية الجديدة بانتظام من أجل شراء الأشياء أو ارسال الأموال تلقائيًا. 

    صرح رئيس السياسة والاتصالات بجمعية Libra "دانتى ديسبارتى" أن الدافع وراء ذلك هو التمكين الفعال للبنية التحتية العالمية للعملة والبساطة التي تمكن مليارات الأشخاص من الوصول إليها. 

    وسيوفر هذا المشروع نسخة سهلة الاستخدام من العملات الرقمية للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، مما يحتمل أن يخلق وسيلة للأشخاص لتحويل أموالهم بسهولة ودفع الفواتير مع تجنب الرسوم الباهظة، عملة Libra هي عملة مفتوحة المصدر بمعنى أنه يمكن لأى شركة أو شخص بناء مشروع تجارى في اطاره. 

    ليبرا تم تسميتها جزئيًا باسم وحدة رومانية للوزن والعملات، ومن المتوقع أن يكون له أصداء مثل البيتكوين أكبر عملة رقمية موجود بالعالم، ولكن أيضًا هناك بعض الاختلافات الرئيسية أبرزها أنه سيخضع لسلطة مركزية وأن قيمته ستكون مرتبطة بأصول أخرى ذات تقلبات منخفضة، وهذا ما سيجعلها مستقرة نسبيًا مقارنة بالقيمة المتقلبة الشهيرة لعملة البيتكوين. 

    يمثل هذا المشروع أكبر خطوة لأى شركة كبرى في مجالات التكنولوجيا الرقمية والعملات المشفرة، كما أنه يمنح تصويت بالثقة بأن السوق الرقمى ليس مجرد بدعة وأن تداول العملات الرقمية ليست مقامرة. 

    وقالت شركة فيس بوك إنه يخطط لتقديم خدمات مالية متعددة بما في ذلك القروض، من خلال الشركة الجديدة المتخصصة في عملة Libra. 

    وأضافت إن الشركة ستبقى البيانات المتعلقة بالمعاملات المالية للأشخاص منفصلة بشكل تام عن البيانات المتعلقة بالشبكات الاجتماعية، وذلك لكى لا يتم استخدام معلومات Libra لاستهداف الإعلانات على الفيس بوك أو الانستجرام. 

    وقد كان لهذا الخبر الجيد أثر واضح على أسعار عملة البيتكوين التي شهدت ارتفاع لتصل قرابة 13000 دولار وهو أعلى مستوى في 17 شهر. 

    قال العضو المنتدب لشركة Bitcoin Marketing "جيمى ماركورميك" أن عملة Libra مثل أي عملة مشفرة تحتاج إلى كتلة حرجة حتى تنجح ولا يمكنك الحصول على كتلة أكثر أهمية من الفيس بوك، وأضاف بغض النظر عن أي شيء تعتبر هذه الخطوة هي تطور مثير للاهتمام من شأنه إضفاء الشرعية على صناعة البلوكشين. 

    وقد علق المتحدث باسم Mercy Corps "بيت لويس" قائلًا إن Libra قد تكون مفيدة للأشخاص الذين لا يستطيعوا الوصول بسهولة إلى الخدمات المصرفية أو النقود، مثل الأشخاص الذين يعيشون في أزمة أو بعد كارثة طبيعية أو غير ذلك من المواقف غير المستقرة. 

    وأضاف لويس أن العملة منخفضة التقلب فيمكن أن يوفر الاستقرار المالى للأشخاص الذين يعانون من الصراع النفسى، مضيفًا أن Libra قد تمنح الناس بديلًا عن العملات التي تعانى من التضخم المفرط. 

    Maged Ashraf
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز مواضيع حصريه ومتنوع في كل المجالات .

    إرسال تعليق