بعد هجوم الكرملين لم يبقى أمامنا سوى تصفية زيلينسكي

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

بعد إعلان موسكو عن تعرض مبنى الكرملين لهجوم بالمسيرات كان يستهدف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دعا نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديميتري ميدفيديف، إلى قتل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وأعضاء حكومته.

وكتب مدفيديف، على تلغرام “بعد الاعتداء الإرهابي اليوم، لم يبق خيار أمام روسيا سوى تصفية زيلينسكي جسدياً مع أعضاء حكومته”.

جاء ذلك، بعدما دعا مجلس الدوما موسكو لتوجيه رد قاس على محاول اغتيال بوتين، وقال النائب في مجلس الدوما الروسي فيكتور سوبوليف، في وقت سابق اليوم، إنه قد حان الوقت لإطلاق هجوم صاروخي على مقر إقامة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

كما طالب رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين اليوم الأربعاء باستخدام “الأسلحة القادرة على ردع النظام في كييف وتدميره”.

وأضاف في بيان على تطبيق تيليجرام للمراسلة أن روسيا يجب ألا تتفاوض مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد الهجوم المزعوم الذي نفت كييف مسؤوليتها عنه.

نفي أوكراني

من جانبها، نفت الرئاسة الأوكرانية، الأربعاء، أي علاقة لأوكرانيا بالهجوم على الكرملين بمسيرتين والذي نسبته موسكو إلى كييف.

كما نفى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ذلك، وصرح للصحافيين في مؤتمر صحافي مشترك مع نظرائه في دول شمال أوروبا في هلسنكي “لم نهاجم بوتين. نترك ذلك للمحكمة. نقاتل على أراضينا وندافع عن قرانا ومدننا”.

وكانت روسيا أعلنت في وقت سابق اليوم أعلنت، إسقاط طائرتين مسيّرتين استهدفتا القصر الرئاسي في محاولة لاغتيال الرئيس فلاديمير بوتين، وهو ما نفته كييف.

وأوضح الكرملين في بيان “استهدفت مسيّرتان الكرملين… تم تعطيل الجهازين”، واصفا العملية بأنها “عمل إرهابي ومحاولة اغتيال رئيس روسيا الاتحادية”، متهماً كييف بالوقوف وراء ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى