مسؤول أُممي رفيع إلى السودان بسبب وضع “غير مسبوق”.. والجيش يقبل هدنة جديدة

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن الأمم المتحدة سترسل منسق الإغاثة الطارئة ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، إلى السودان فورًا بسبب الأزمة الإنسانية في البلاد، وفقًا لبيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك.

وقال بيان دوجاريك، الأحد، إن “حجم وسرعة ما يتكشف غير مسبوق في السودان. نحن قلقون للغاية من التأثير الفوري والطويل الأجل على جميع الناس في السودان والمنطقة الأوسع”.

تسبب القتال بين الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع، في تصعيد وأعمال عنف في البلاد الشهر الماضي.

وقال دوجاريك: “نحث مرة أخرى جميع أطراف النزاع على حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، والسماح بالمرور الآمن للمدنيين الفارين من مناطق القتال، واحترام العاملين في المجال الإنساني… وتسهيل عمليات الإغاثة، واحترام العاملين الطبيين ووسائل النقل والمرافق”.

في غضون ذلك، وافق الجيش السوداني على تمديد وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في السودان لمدة 72 ساعة أخرى، بداية من منتصف ليل الاثنين، حسب بيان نُشر على صفحة فيسبوك الرسمية للقوات المسلحة السودانية، الأحد.

وجاء في بيان القوات المسلحة السودانية: “بناءً على جهود الوساطة الأمريكية السعودية، وافقت القوات المسلحة على تمديد الهدنة لمدة 72 ساعة اعتبارًا من نهاية فترة الهدنة الحالية”.

وفي وقت سابق الأحد، وافقت قوات الدعم السريع السودانية على تمديد الهدنة لمدة 3 أيام ابتداء من منتصف ليل الاثنين بالتوقيت المحلي.

وستكون هذه هي الهدنة السادسة منذ اندلاع الاشتباكات للمرة الأولى قبل أكثر من أسبوعين في 15 أبريل/ نيسان. وأفاد الشهود وصحفيو شبكة CNN في السودان، أنه على الرغم من وقف إطلاق النار المتعدد، كانت هناك اشتباكات متفرقة بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى