ميشيل ديلجادو يكشف حقيقة رغبته في الرحيل عن الهلال | رياضة عربية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب – تحدث البرازيلي ميشيل ديلجادو لاعب الهلال السعودي، عن تجربته الحالية مع الأزرق كما رد على الأحاديث التي ترددت حول رغبته في الرحيل عن الموج الأزرق في ميركاتو الصيف الماضي.

ديلجادو: لا صحة لرغبتي في الرحيل عن الهلال
كان ديلجادو قد انضم للعب في صفوف الهلال خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية في 2022، قادماً من فلامنجو البرازيلي.

وقال ديلجادو في حديثه عبر صحيفة “الرياضية” السعودية: “لم أكن أعرف عن الوطن العربي في السابق، وكانت معلوماتي قليلة، وحينما وصلني عرض الهلال بشكل شفهي أبلغني وكيلي عن وجود اهتمام بالتعاقد معي، فتواصلت مع الكولومبي جوستافو كويلار، الذي لعبت معه سابقاً في فلامنجو”.

وتابع: “كويلار أعطاني بعض المعلومات، لكن الذي منحني معلومات أكبر عن الهلال والمعيشة وحفزني للقدوم كان اللاعب السابق تفاريس، الذي يعد شريك وكيلي إدواردو”.

وأكمل: “كانت خطوة مهمة في حياتي، خاصة أنها التجربة الأولى خارج البرازيل وفي هذه السن المبكرة، ولحسن الحظ أن بدايتي كانت جميلة بالمشاركة مع النادي في مونديال كأس العالم للأندية، ولا يزال أمامي الكثير لتقديمه معه”.

وأضاف: “لا أستطيع القول بأنني تأقلمت بشكل كامل، أنا ما زلتُ أتعلم وأكتشف، لأنه ليس سهلاً على الشخص التأقلم بسرعة في بلد جديد وثقافة مختلفة، ويوم بعد يوم سأجد نفسي أكثر تأقلماً هنا بكل تأكيد”.

ورداً على تقارير رغبته في الرحيل عن الهلال خلال الصيف الماضي، قال: “أجريت حواراً في البرازيل، ولكنه لم يخرج كاملًا، وتم استقطاع ما يراد أن يستقطع منه، بحذف أجزاء كثيرة من اللقاء، ليبث للجمهور بهذا الشكل، إضافة إلى عدم دقة الترجمة التي نقلت هنا، ولا أعرف أمانة ما الذي قيل عني هنا في ذلك الوقت”.

وواصل: “كنت أمر بفترة غير جيدة، لابتعادي عن عائلتي ومحيطي، والدي ووالدتي وإخواني، وبعد قدومي إلى الرياض بفترة وجيزة توفيت والدتي ثم توفيت جدتي بعدها، ولم أستطع زيارتها بسبب عوامل السفر والإجازات، ودخلت في عامل نفسي صعب”.

وأشار ديلجادو إلى أنه بالفعل تلقى عدة عروض برازيلية ولكنه لم ينظر إليها بسبب احترامه لارتباطه بعقدٍ ساري مع نادي الهلال، كما أنه لم يتطرق أبداً للحديث عن أي شيء سلبي يخص النادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *