رونالدو يطارد ميسي على لقب “الأعلى أجراً” في العالم

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

المنصة الرقمية، التي أسسها اثنان من أشهر رجال الصناعة في الولايات المتحدة “ديك غلوفر” و “سكوت سوشنيك”، أشارت إلى أن الرياضيين المائة حصلوا على 4.460 مليارات دولار من إجمالي الدخل، بما في ذلك 3.24 مليار دولار من الرواتب وأموال الجوائز، بالإضافة إلى 1.23 مليار دولار حصل عليها الرياضيون من خارج الملعب سواء عن طريق كسب قضايا في المحاكم أو التذكارات والهدايا والحملات الإعلانية عن العام 2022.

وعلى الرغم من تتويج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بلقب كأس العالم لأول مرة في تاريخه، لكنه جاء في المركز الثاني بإجمالي 122 مليون دولار وسبقه الأميركي “ليبرون جيمس” أسطورة كرة السلة ونجم فريق “لوس أنجلوس ليكرز” بإجمالي حوالي 127 مليون دولار.

في الوقت ذاته، ما يزال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مطاردًا لميسي إذا جاء في المركز الثالث براتب إجمالي بلغ 115 مليون دولار.

ولا تتضمن هذه الأرقام ما جاء في صفقة انتقال رونالدو إلى النصر السعودي التي بلغت 172 مليون جنيه إسترليني سنويًا بحسب قناة الإخبارية السعودية بجانب حقوق الصورة والدعايات المختلفة والتي ستضعه بكل تأكيد على رأس القائمة في نهاية 2023.

الكاتب الصحفي السعودي، ماجد الشيباني، قال لـ” اقتصاد سكاي نيوز عربية” أن كريستيانو رونالدو من اللاعبين القلائل في العالم الذين ينقلون شريحة كبيرة من جماهيره معه لكل ناد ينتقل إليه، ونجاح أي ناد في ضم ميسي أو رونالدو هو ضربة كبيرة على المستوى التسويقي والجماهيري، كما حدث مع توقيع رونالدو للنصر السعودي، مضيفًا أن عدد متابعي النصر زاد إلى أكثر من 6.5 مليون متابع بعد التوقيع مع رونالدو وهي نتيجة واحدة من نتائج كبيرة وتبعات متتالية ستظهر حجم الاستفادة من التوقيع مع نجم مثل كريستيانو.

بدوره صرح المحلل الكروي السعودي “سفيان السعدون” لـ” اقتصاد سكاي نيوز عربية” أن رونالدو ما يزال يحتفظ بقيمته السوقية حتى الآن وسنرى ارتفاع في مداخيله المالية بعد صفقته الأخيرة المدوية مع النصر السعودي بعد أن تحصّل على عقد ضخم جداً، حيث سيتم الاستثمار فيه عن طريق استخدام صورة اللاعب واسمه الجاذبين.

وتابع المحلل الرياضي السعودي تصريحاته بالتأكيد أنه ليس مندهشًا من تفوّق نجم كرة السلة الأميركي “ليبرون جيمس” على نجوم كرة القدم ليونيل ميسي و كريستيانو، فالسوق الأميركية ضخمة جداً خاصة على مستوى الحملات الدعائية والأنشطة الاقتصادية التسويقية قياساً بنظيرتها الأوروبية أو الأميركية الجنوبية أو الآسيوية على السواء.

وأضاف السعدون أن الفارق البسيط في الأرقام بين مداخيل ميسي مع جيمس يوضح التعاظم الهائل للقيمة السوقية الاقتصادية لميسي خاصة مع تحقيقيه لقب المونديال والذي سينعكس في الأرقام القريبة المقبلة بزيادة أكبر في مداخيل النجم الأرجنتيني.

وصرح المعلق الإماراتي عامر عبدالله المري لـ” اقتصاد سكاي نيوز عربية” أن ظروف النجوم لا تغير القيمة والتأثير العالي الذي يحظى به كما هو الحال مع كريستيانو رونالدو، مضيفًا أن نجم مثل رونالدو يبقى علامة تجارية تضاهي أكبر العلامات على مستوى العالم، معتبرًا أن ذلك من فنون التسويق التي يجب أن تتعلمها أندية العالم وأغلب النجوم.

وأضاف المعلق الإماراتي أن المحافظة والمثابرة والاحتفاظ بروح التحدي الدائم قلة من يملكونها لذلك يستمر كريستيانو كعلامة تجارية حتى بعد الاعتزال.

ولعبت العقود التلفزيونية الضخمة الدور الرئيسي في ارتفاع كبير في رواتب النجوم في الرياضات الجماعية على مدى العقود الأربعة الماضية.

النجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان جاء في المركز الرابع بإجمالي 103 ملايين دولار، أما النجم الصاعد بقوة، الفرنسي كيليان مبابي فجاء في المركز الخامس والعشرين في القائمة والرابع بين لاعبي كرة القدم بإجمالي 48.8 مليون دولار.

٣ أفارقة في القائمة

النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الانجليزي جاء في المركز السابع والخمسين والثامن بين نجوم كرة القدم بإجمالي وصل إلى 34.2 مليون دولار وهو لاعب كرة القدم الأفريقي والعربي الوحيد في هذه القائمة، بينما واصل نجم كرة السلة الكاميروني “جويل إيمبيد” لاعب فريق “فيلادلفيا 76″، أحد أعرق فرق الدوري الأميركي للمحترفين، تواجده في القائمة، حيث جاء في المركز 55 بإجمالي أرباح بلغ 34.500 مليون دولار.

وجاء الكاميروني الثاني “باسكال سياكام” نجم فريق “تورنتو رابتورز” في المركز 89 بإجمالي أرباح 30.700 مليون دولار.

ناعومي تمثل السيدات

اليابانية “ناعومي أوساكا” جاءت في المركز العشرين كأعلى رياضية حصولًا على الأموال بقيمة 53.200 مليون دولار منها 1.200 مليون دولار فقط كراتب سنوي و 52 مليون قيمة الإعلانات والحملات الدعائية لنجمة التنس المصنفة الثانية والأربعين على العالم.

هيمنة أميركية معتادة

قائمة المائة رياضي ورياضية الأعلى حصولًا على الأموال في العام 2022 شهدت مواصلة الهيمنة الأميركية عليها بوجود 68 رياضي ورياضية يحصدون حوالي 2.9 مليار دولار من إجمالي 4.5 مليار دولار هي قيمة الأرباح للمائة رياضي ورياضية أي أعلى من نصف المبلغ الكلي.

الهيمنة الأميركية على القائمة تعود إلى التفوق الكبير في ثلاث لعبات هي الأميركان فوتبول والبيسبول ودوري كرة السلة المحترفين الأقوى في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *