بعد تسريح العمال.. هذا ما يقوله إيلون ماسك عن نفقات تويتر

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

كان إيلون ماسك في قلب كل ما يحدث على تويتر، فمنذ أن استحوذ على الشركة مقابل 44 مليار دولار، كان المالك يرسم صورة جيدة من خلال مشاركة بيانات إيجابية، وفي أحدث التطورات، قال الملياردير إن الشركة “سيطرت على النفقات” ولم تعد “على المسار السريع للإفلاس بعد الآن”.

 

وكان ماسك يرد على أحد مستخدمي YouTube الذي يغطي التقنيات المستقبلية، أن “تويتر ليس آمنًا بعد ، فقط ليس في المسار السريع للإفلاس، لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به.”

 

التغييرات في تويتر

أحدث إيلون ماسك الكثير من التغييرات في عملية الاستحواذ على تويتر التي بلغت 44 مليار دولار، وتمامًا مثل أي رجل أعمال آخر، يريد Musk استرداد إنفاقه في أسرع وقت ممكن وحتى جعل شركة التواصل الاجتماعي مربحة على الرغم من تخلي العديد من المعلنين عن المنصة.

 

ويتضح هذا من القرارات التي اتخذها لـ”تصحيح الأمور” في الشركة، حيث قلص ماسك الموظفين وأعلن عن ثقافة عمل “متشددة” أدت إلى نزوح جماعي من تويتر، ومن بين أكثر من 7500 موظف قبل الاستحواذ ، تقل القوى العاملة في الشركة عن 2000.

 

وأعاد مؤخرًا إصدار نسخة معدلة من اشتراك تويتر Blue الذي سيكلف ما لا يقل عن 7.99 دولارًا أمريكيًا وأعلن أن الشركة تعمل على توسيع الميزة في المزيد من الأسواق، وبالإضافة إلى ذلك ، تعد السياسات الجديدة / المحدثة حول حسابات المحاكاة الساخرة، والاستماع إلى مقاطع الفيديو ، ومقاطع الفيديو على النظام الأساسي وقائمة الميزات الزرقاء جزءًا من هذه التغييرات.

 

الأمان في تويتر

قد تكون تغريدة ماسك التي تسلط الضوء على الأمان في تويتر مرتبطة بالتقارير الأخيرة عن تسرب بيانات 400 مليون مستخدم، حيث أطلقت لجنة حماية البيانات الأيرلندية (DPC) تحقيقًا في تسرب بيانات تويتر الذي أثر على أكثر من 5.4 مليون مستخدم حول العالم.

 

تويتر 2.0: تشفير من طرف إلى طرف

في وقت سابق من هذا العام قال ماسك إن “تويتر 2.0” سيحصل على رسائل مباشرة مشفرة، وقال أيضًا إن الفرق ستعمل على إضافة مكالمات صوتية ومرئية مشفرة بين الحسابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *