إيلون ماسك مالك تويتر الجديد يعلن الحرب على آبل

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أعلن مؤسس تيسلا ومالك تويتر الجديد إيلون ماسك الحرب على آبل، بسبب العمولة التي تتقاضاها عن كل عملية شراء داخل التطبيقات في متجرها كما أن الشركة أوقفت الإعلانات على تويتر، ولكن هذا ليس السبب الرئيسي، حيث هددت آبل بإزالة تويتر من على متجر تطبيقاتها، لماذا وهل يمكن لأغنى رجل في العالم الدخول في حرب مع الشركة الأكثر قيمة في العالم؟


إيلون ماسك وآبل

نشر إيلون ماسك تغريدة يصف فيها آبل بأنها تكره حرية التعبير كما سخر من عمولة آبل وخاصة أنه يستعد خلال أيام لإعادة إطلاق خدمته المدفوعة تويتر بلو للتحقق من الحسابات مقابل 8 دولارات شهريا، وهذا يعني أن آبل سوف تأخذ عمولتها البالغة 30% جراء كل عملية شراء تحدث على تويتر، ولكن هذا ليس السبب الذي يُقلق مالك تويتر الجديد، السبب الحقيقي أن الشركة أوقفت نشاطها الإعلاني على المنصة وهذا سيضر بموقع التغريدات وماسك وخاصة أن غالبية إيرادات تويتر تأتي من الإعلانات على المنصة.

أيضا هناك سبب آخر قد يقضي على تويتر تماما وهو سياسات متجر تطبيقات آبل والتي تمنع بأي شكل أن يحتوي أي تطبيق لديها عل محتوى مسيء أو يحض على التنمر والعنف والكراهية، ولهذا تم تحذير تويتر من أنه قد يتم إزالته من آب ستور بسبب عدم وجود سياسة للإشراف على المحتوى وخاصة أن إيلون ماسك قد قام بتسريح أكثر من نصف القوى العاملة لموقع التغريدات.


إيلون ماسك وتويتر

قام أغنى رجل في العالم بشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار، ومنذ الاستحواذ وموقع التغريدات أصبح في فوضى جراء التغييرات والقرارات التي يقوم بها مالكه الجديد والتي يحاول من خلالها زيادة إيرادات موقع التغريدات، ولهذا أوقفت آبل وشركات أخرى نشاطها الإعلاني على المنصة حتى يعود الوضع كما كان في السابق ويصبح تويتر منصة آمنة للمستخدمين والمعلنين، ولكن تهديد آبل بسحب التطبيق من متجرها قد يقضي على طموح ماسك بجعل تويتر يحقق أرباحاً مضاعفة.

أخيرا، ربما يسخر ماسك من تهديدات أبل وينشر الصور الساخرة عن دخوله الحرب معها، لكن آبل طالما حذرته، ستكون الخطوة التالية عواقبها وخيمة في حال عدم الامتثال، ويجب أن يعرف أغنى رجل في العالم أن دخول تويتر في معركة مع آبل، يعني القضاء عليه وخاصة أنه يمر بوقت عصيب وصعب.

ما رأيك في تويتر بعد استحواذ إيلون ماسك عليه، أخبرنا في التعليقات

المصدر:

qz

مقالات ذات صلة

الخبر من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *