دراسة تحذر من ذوبان الغطاء الجليدى فى شمال شرق جرينلاند بسرعة كبيرة

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

حذرت دراسة جديدة من أن ذوبان الصفيحة الجليدية في شمال شرق جرينلاند قد يتسبب في ارتفاع مستوى سطح البحر بمقدار نصف بوصة بحلول نهاية القرن، وهذا يعادل المساهمة التي قدمتها الصفيحة الجليدية في جرينلاند بأكملها على مدار الخمسين عامًا الماضية، مما يعني أن معدل فقد الجليد قد تم التقليل من شأنه بشكل كبير.

 

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، استخدم باحثون من الدنمارك والولايات المتحدة بيانات الأقمار الصناعية والنماذج العددية لفحص فقدان الجليد من الغطاء منذ عام 2012.

 

ووجدوا أنه يمكن أن يساهم بما يصل إلى ستة أضعاف في ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي بحلول عام 2100 مما تتوقعه النماذج المناخية حاليًا.

 

وكشف الباحثون من الجامعة التقنية في الدنمارك: “يتم ضبط النماذج بشكل أساسي على الملاحظات الموجودة في مقدمة الغطاء الجليدي، والتي يمكن الوصول إليها بسهولة، وحيث يحدث الكثير بشكل واضح.. تُظهر لنا بياناتنا أن ما نراه يحدث في المقدمة يعود بعيدًا إلى قلب الغطاء الجليدي.”

 

كما أنه في ظل التأثير المناخي في الوقت الحاضر، من الصعب تصور كيف يمكن أن يتوقف هذا التراجع، فإن تيار شمال شرق جرينلاند الجليدي (NEGIS) هو منطقة من الجليد سريع الحركة داخل الغطاء الجليدي، ويستنزف حوالي 12% من الجزء الداخلي من الصفيحة من خلال نهرين جليديين منفصلين بحريين.

 

واستخدم الفريق الدولي أقمار الملاحة GPS للتحقيق في مدى انتشار تسارع تدفق الجليد إلى الداخل، حيث تقيس الأقمار الصناعية سرعة الجليد باستخدام ثلاث محطات استقبال تقع على تيار الجليد، بين 56 و 118 ميلاً (90 و 190 كم) من الأنهار الجليدية.

 

جمعت الأقمار الصناعية البيانات من عام 2016 إلى عام 2019 ، والتي تم دمجها مع بيانات عن الارتفاعات السطحية وتسارع التدفق منذ عام 2012، وتم استخدام كل هذه القياسات أخيرًا لتحسين قوانين الاحتكاك لنموذج رقمي يمكنه التنبؤ بفقدان الجليد في المستقبل.

 

كما تم العثور على أن الجليد رقيق بما يصل إلى 10 أقدام (ثلاثة أمتار) منذ عام 2011، وامتد لمسافة لا تقل عن 124 ميلاً (200 كم) في الداخل من ساحل جرينلاند.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *