في مباراة قمة.. كوستيتش يقود “السيدة العجوز” للفوز على إنتر

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

وكان إنتر الطرف الأفضل في الشوط الأول، لكنه انتهى دون أهداف.

وقال سيموني إنزاجي مدرب إنتر لمنصة (دازون) “خضنا الشوط الأول بأداء جيد جدا ولا يجب الذهاب إلى الاستراحة بتعادل سلبي في هذا الاستاد بعد هذا المستوى“.

ونال لاوتارو مارتينيز مهاجم إنتر أول فرصة حقيقية للتسجيل لكن تسديدته المباشرة مرت بجوار المرمى بعد خمس دقائق من البداية.

وجاءت أول فرصة لأصحاب الضيافة بعد 19 دقيقة حين سدد جليسون بيرمر كرة مباشرة بعد تمريرة كوستيتش العرضية لكنها ضلت الطريق إلى الشباك.

واقترب إيدن جيكو من منح التقدم لإنتر بعد 26 دقيقة بضربة رأس بعد عرضية مارتينيز، وكذلك حاول زميله دينزل دمفريس افتتاح التسجيل قبل نهاية الشوط الأول حين استقبل تمريرة نيكولو باريلا لكنه سدد فوق العارضة.

وواصل الفريق الزائر الضغط في بداية الشوط الثاني ما منح يوفنتوس الفرصة لشن هجمات مرتدة.

وبعد تشتيت دفاع يوفنتوس ركلة ركنية لإنتر، وصلت الكرة إلى كوستيتش الذي انطلق بسرعة، ومرر إلى أدريان رابيو ليسجل الهدف الأول في الدقيقة 52.

واعتقد يوفنتوس أنه أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 65 بواسطة دانيلو بعدما قابل ركلة ثابتة، لكن الحكم ألغى الهدف بسبب لمسة يد على اللاعب قبل دخول الكرة شباك إنتر.

وتوغل كوستيتش من الجانب الأيسر ومرر كرة أرضية داخل المنطقة إلى زميله نيكولو فاجيولي الذي أطلق تسديدة قوية داخل المرمى قبل نهاية الوقت الأصلي بست دقائق.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس لمنصة (دازون) “كان من الرائع مشاهدة هذه المباراة، خاصة أننا حالفنا الحظ في الشوط الأول، لكن عند تقديم أداء مثمر مع التعاون مع زملائك فمن المرجح تحقيق نتيجة إيجابية“.

وأضاف “نظام اللعب منح الفريق صلابة أكبر، لكن الأهم أن الفريق تكاتف ودافع خلف الكرة وتفهم أنه عندما يتعين المعاناة يجب أن تستمر في الصمود 95 دقيقة.

في وقت سابق بالموسم كنا نلعب نحو 30 دقيقة ثم نتراجع، لكننا أكملنا المهمة حتى النهاية حتى في أصعب الأوقات وهذه خطوة مهمة“.

وأصبح رصيد يوفنتوس 25 نقطة من 13 مباراة وارتقى إلى المركز الخامس، وبفارق نقطة واحدة عن إنتر سابع الترتيب.

ويتصدر نابولي الدوري برصيد 35 نقطة وبفارق ست نقاط عن ميلان حامل اللقب بينما يملك لاتسيو وأتلانتا 27 نقطة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *