FilGoal | أخبار | سبورت: رحيل قادة برشلونة الثلاثة الحل الوحيد لتخفيض الأجور

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

“نعمل على تخفيض الأجور لتصل بحد أدنى إلى 150 مليون يورو” قالها إداورد روميرو نائب الرئيس الاقتصادي لـ برشلونة أمس، واليوم وجدت صحيفة سبورت الحل: توديع القادة الثلاثة.

قفز برشلونة بأوضاعه الاقتصادية بعدما نفّذ خطة الرافعات الاقتصادية وبيع أجزاء من الأصول لكن لا يزال يعاني من أزمة كتلة الرواتب الكبيرة.

ونشرت سبورت تقريرا اليوم في محاولة لإيجاد حل أزمة برشلونة الراهنة والتي تتعلق بالرواتب.

وأوضحت الصحيفة أن إجمالي رواتب برشلونة حوالي 610 مليون يورو، قد يوفر النادي منهم 200 مليون يورو حال التخلي عن الثلاثي جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا.

وعلى الرغم من أنّ الثلاثي كانوا من أوائل اللاعبين الذين وافقوا على تخفيض رواتبهم إلا أن الأمر بات معقدا لطلب ذلك منهم مرة آخرى بعدما لم يعد بيكيه وألبا في التشكيل الأساسي لـ تشافي هيرنانديز.

وتقترب عقود الثلاثي من الانتهاء، إذ ينتهي عقد بوسكيتس صيف 2023 فيما الآخرين في صيف 2024.

وجاءت تصريحات إدوارد روميرو أمس لـ راديو كتالونيا عن الوضع الاقتصادي: “نحن أنقذنا برشلونة لكن لم نحل المشكلة بعد، الأمر اعتمد على التقشف والكثير من الصرامة ولايزال هناك الكثير من العمل سيتعين القيام به”.

وأردف “في موسم 2024-2025 سنكون في المستوى الذي يناسبنا”.

وعن أزمة الأجور المرتفة في الفريق، أوضح “المشكلة تكمن في وضع يدك على رواتب الأشخاص وهذا معقد لأن هناك عقود ونحن لا نخرقها”.

وأتم “نحن نعمل على خفض فاتورة الأجور بحد أدنى 150 مليون يورو، هناك بالطبع مؤجلات لكن نعمل على خطة أن خلال موسمين تكون جميع العقود معقولة”.

كما تحدث عن إمكانية عودة ميسي، وقال: “ميسي سيكون لاعبا حرا الصيف المقبل، وبالنظر إلى ذلك فعودته ممكنه رغم عدم وجود ميزانية لذلك”.

وأتم “ميسي أيقونة هذا النادي، وسيكون هذا دائما منزله لكنه في النهاية سيكون قرارا فنيا”.

ورحل ميسي عن نادي طفولته صيف 2021 بعد نهاية عقده وفشل التجديد بسبب الوضع الاقتصادي لـ برشلونة حينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *