عصام عبد الفتاح: كنا سنقاضي الأهلي بسبب بيانه.. وفيفا استحدث “روح القانون”

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

تحدث عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام المصرية السابق وعضو لجنة الاتحاد الإفريقي، عن القائمة الدولية وأزمات النادي الأهلي مع قضاة الملاعب خلال فترة توليه، وموقف تقنية “الفار” من مباريات دوري أبطال إفريقيا.

وقال عصام عبد الفتاح في تصريحات تلفزيونية ببرنامج “الماتش” عبر قناة “صدى البلد”: “القائمة حق أصيل للجنة الحالية، ولا أتدخل في عمل الآخرين بعد رحيلي عن أي منصب”.

وأضاف: “كان يمكن أن يستشيروني في بعض الأشياء، على اعتبار أنني الرئيس السابق للجنة، لم يستطلع أحد رأيي، ولكن في النهاية رأيهم يحترم، وهم المسؤولين عن القرار”.

وأردف: “من الصعب تقييم الحكام خلال فترة الشهر ونصف الماضية، ولكن غالبية أعضاء اللجنة السابقة موجودين في مناصبهم حتى الآن باستثناء فرد أو اثنين، فأعتقد أنهم يمكنهم المساعدة لمنح الصورة كاملة”.

طالع | عصام عبد الفتاح يوضح سبب رحيله عن لجنة الحكام بعد تعيين كلاتنبرج

وتابع: “عند الحديث عن ترشيح القائمة الدولية، فالكفاءة هي المعيار، أما عامل السن فقد تم رفعه من قبل فيفا، وفي إنجلترا يوجد حكام حتى سن الـ55 مع اجتياز اختبارات اللياقة البدنية والطبية، وإذا كنت تمتلك حكما له خبرة فيجب أن يتواجد، ومحمد الصباحي وعاشور لديهما خبرات، ولكن في النهاية هي وجهات نظر”.

واستكمل: “لجنة الحكام هي من تُسأل عن وضع اسم محمود أبو الرجال في القائمة الدولية للحكام المساعدين وحكم الفيديو، ووضعه يكون حال عدم وجود أعداد كافية من الحكام الحاصلين على رخصة”.

وأكد: “أتحدى إن كان يوجد فردين أو ثلاثة في مصر يفهمون في ملف التحكيم، وكيفية تطويره، ولكن الجميع يتحدث عنه، وعندما توليت المهمة صنعت اختبارات للحكام وقلت إن من 8 إلى 10% فقط من الحكام جاهزين لإدارة المباريات على مستوى كل الدوريات، وتقدمت بخطة لاتحاد الكرة لتطوير الحكام”.

وشدد: “عندما ننظر للتحكيم بنظرة حيادية سنجد أن التحكيم لم يؤثر في أي شيء بخصوص نتائج الدوري النهائي سواء القمة أو القاع، حتى من كان يتهم التحكيم بسبب سقوطه، بدأ يستشعر أزماته بعد نهاية الدوري”.

وتطرق للحديث عن أزمات الأهلي مع التحكيم، قائلًا: “الأهلي ناد كبير ولكن الشيء الذي أحزنني هو أحد بيانات النادي عندما تحدث عن لجنة الحكام وأدعى افتقادها للنزاهة والشفافية، وهنا كان يجب أن نرفع دعوة قضائية”.

واستكمل: “لكننا لم نقاض الأهلي، لأن الاتحاد خاص بلجنة الحكام كاملًة، وقمت بالرد على البيان فورًا، وهذا ما اعتبرته استردادًا لحقي”.

وتابع: “الاتحاد الدولي ولجنة الحكام استحدثوا سؤالًا يتكلمون فيه عن روح القانون وروح البروتوكول، والذي بسببه تعرضت للسخرية، أنا محاضر في الفيفا، ومن الصعب أن أتحدث عن التحكيم بدون دراية، والبعض يحلل التحكيم وليسوا على دراية بالقانون”.

واستأنف: “السؤال قال إذا تم طرد حارس مرمى أحد الفريقين، فأجرى الفريق تبديلًا بمشاركة حارس بديل محل لاعب آخر، ومن المعلوم أنه بعد إجراء التغيير لا يمكن عودة اللاعب المستبدل، ولكن السؤال أكد أنه من روح البروتوكول وروح القانون، أنه إذا تدخل الفار وألغى عملية الطرد، فيمكن إلغاء التغيير، في وقت ماضي لم يكن هناك روح للقانون ولكنها أصبحت واقع”.

طالع | محمد عبد الجليل: تعاقد الأهلي مع 7 ناشئين من وادي دجلة علامة استفهام

وواصل: “هدف الأهلي في البنك الأهلي الذي ألغي بسبب تحرك الكرة من بدايتها، القانون يقول إنه لا تدخل للفار في الألعاب الاستئنافية، وإنما العدالة فوق أي شيء، وإذا كان الحكم أخطأ فالخطأ وارد من الجميع، ولكن كان هناك تربص بنا غير عادي”.

وأتم: “حاولنا زيادة حكام الفار الموسم الماضي ولكن فيفا رفض، وسنحاول المساعدة وبحكم موقعي في الاتحاد الدولي سأسعى للمساعدة”.

واختتم: “أدخلنا الفار في كل البطولات القارية، ولكن في الأدوار الأولى تكون بعض الملاعب غير مجهزة لاستقباله، ولا يمكن خوض مباريات في دول بعينها على حساب دول أخرى، لأن ذلك سيتسبب في انعدام تكافؤ الفرص”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *