هل يفتح “فيفا” ملف تأهل الإكوادور من جديد بعد اعترافات صادمة للمتهم الرئيسي؟ | رياضة عالمية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب – عاد مسلسل إقصاء منتخب الإكوادور من منافسات بطولة كأس العالم 2022 إلى الواجهة من جديد، وذلك بعدما اعترف اللاعب المعنيّ، وهو بيرون كاستيلو، بأنه اعتمد وثائق مزورة لكي يُمثل هذا المنتخب، وذلك عبر اعتراف صوتي مُسجل نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الاثنين.

ومن المرتقب أن يفتح فيفا الملف من جديد في حال التأكد من اعترافات اللاعب، إذ تقدم المنتخب التشيلي قبل أسابيع بتظلم لدى الاتحاد الدولي، متهماً اللاعب بتزوير وثائقه، وهو الذي لا يمتلك جنسية سوى الكولومبية، لكنه مثل الإكوادور متحايلاً على الهيئات واللوائح.

ومثّل كاستيلو منتخب الإكوادور في 8 مباريات، وشارك في تأهيله إلى بطولة كأس العالم 2022، لكنه اعترف بأنه استعان بجواز سفر مزور لينجح في تمثيل هذا المنتخب، ما من شأنه أن يعيد الحق إلى تشيلي التي لا تزال تضغط خلف الكواليس.

ومن المرتقب أن يجتمع فيفا عبر لجنة التظلمات، الخميس، لدراسة المعطيات الجديدة، وإعادة النظر في قراره الأخير الرافض لشكوى منتخب تشيلي وتأهيل الإكوادور بصفة رسمية، إذ ينتظر عشاق كرة القدم قراراً آخر خلال الساعات المقبلة.

وإضافة إلى تزوير جواز السفر، حرص كاستيلو على تغيير تاريخ ميلاده، حيث جاء في الوثائق أنه مولود عام 1998، لكن الواقع أنه ولد عام 1995، أي بفارق ثلاث سنوات كاملة.

يُذكر أن منتخب الإكوادور وقع في المجموعة الأولى إلى جانب المنظم قطر، كذلك منتخبات هولندا والسنغال، ويخشى جمهوره أن يغيب عن الحدث بسبب خطأ ارتكبه لاعب ليورط دولة كاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.