مصر تحتفل بعيد الفلاح الـ70 اليوم.. تعرف على سبب اختيار يوم الاحتفال

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

‎تحتفل مصر فى 9 سبتمبر من كل عام بذكرى عيد ‎الفلاح الـ70 والذى يوافق يوم إصدار قانون الإصلاح الزراعى وإعادة توزيع ملكية الأراضى الزراعية من يد الإقطاع إلى صغار الفلاحين وإنشاء جمعيات الإصلاح الزراعى والهيئة العامة للإصلاح الزراعى لتتبدل أحوال الفلاحين.

 

‎ويأتى احتفال مصر بعيد الفلاح كل عام تكريما له من أجل جهده المتواصل عبر آلاف السنين ودوره الكبير المتعاظم فى الاقتصاد المصرى وعرفانًا بفضله فى توفير المسلتزمات من المنتجات الغذائية فى مصر.

 

‎ويتواكب عيد الفلاح مع وقفة الزعيم أحمد عرابى فى نفس اليوم 1881 أمام الخديوى توفيق ومقولته الشهرية “لقد ولدتنا أمهاتنا أحرارًا ولم نخلق تراثا أو عقارا ولن نستبعد بعد اليوم” وبدأ الاحتفال به بعد ثورة 23 يوليو 1952 وصدر قوانين الاصلاح الزراعى ومنذ هذه الأيام ظل 9 سبتمبر عيدًا للفلاح المصرى .

 

‎وتوجه السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بالتهنئة إلى الفلاح المصري، بمناسبة الاحتفال بعيده الـ70، تزامنا مع اصدار قانون الاصلاح الزراعي،

 

‎وقال وزير الزراعة إن الاحتفال بعيد الفلاح، يأتي تكريماً له على جهده المتواصل عبر السنين، ودوره الكبير في تعظيم الاقتصاد المصرى، وتحقيق الأمن الغذائي، واستمراره في العمل، حتى في وقت الأزمات، لتأمين غذاء المواطنين مشيرا إلى أن الدولة تقدر دور الفلاح وتراهن دائما على وطنيته، وحريصة على تقديم كافة سبل الدعم له، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

‎وقال “القصير” إن الحكومة تسعى بكل قوة لدعم الفلاح فى كل المحاور خاصة فيما يتعلق بالبدء فى تطيبيق الزراعة التعاقدية والاعلان عن أسعار المحاصيل قبل الزراعة بهدف رفع اقتصاديات زراعته وأيضا إطلاق المشروع القومى لتطوير نظم الرى بقرض تمويلي عشر سنوات بدون فائدة وتبطين الترع بهدف دعم انتظام المياه والتوزيع العادل لها، والاستمرار فى استنباط أصناف جديدة من التقاوى والبذور لرفع الإنتاجية والتوسع فى الميكنة الزراعية وتعظيم آليات تسويق القطن وأيضا المشروع القومي للبتلو وتحسين السلالات بالإضافة إلى فتح أسواق جديدة للتصدير تساعد في نفاذ منتجات المزارعين للخارج وكذلك مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ذلك المشروع العملاق الذي يستهدف تطوير الريف المصري حيث إن معظم سكانه من الفلاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.