سيتي يدفع ثمن إهدار الفرص ويقع في فخ التعادل مع أستون فيلا

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

وأدرك الجاميكي ليون بيلي التعادل لفريق المدرب ستيفن جيرارد في الدقيقة 74 بعد مجهود رائع من جاكوب رامسي.

وكان هالاند افتتح التسجيل لفريق المدرب بيب جوارديولا بعد الاستراحة بخمس دقائق بعدما قابل تمريرة عرضية رائعة من كيفن دي بروين وسجل من مدى قريب.

وارتقى اللاعب النرويجي، الذي سجل ثلاثية من الأهداف في كل من المباراتين السابقتين، عاليا ليسجل بعد كرة عرضية متقنة.

وسدد دي بروين في العارضة من ركلة حرة، لكن فيلا دافع بقوة أمام هجمات سيتي المتتالية وقبل أن يهز بيلي الشباك.

وأشرك جيرارد، الذي اعترف قبل المباراة أنه يشعر بالضغط بسبب النتائج المتواضعة، لاعبه فيليب كوتينيو وسدد اللاعب البرازيلي الكرة داخل الشباك قبل إلغاء الهدف بداعي التسلل.

ولم يكن حكم الفيديو المساعد متاحا في هذه اللقطة بعد إطلاق الصفارة قبل التسديد، لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن اللاعب البرازيلي لم يكن في موقف تسلل على الأرجح.

وبقي سيتي في المركز الثاني برصيد 14 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن أرسنال المتصدر الذي يواجه مانشستر يونايتد في أولد ترافورد اليوم الأحد.

ويحتل أستون فيلا المركز 17 برصيد أربع نقاط من ست مباريات، ولكن جيرارد ألمح إلى أن التعامل الواقعي مع المباراة آتي بثماره.

وقال لاعب ليفربول السابق “أحيانا يكون عليك الاعتماد على المزيد من اللاعبين الجدد، والتضحية بمستويات فنية بعينها، يجب عليك أن تتخلى عن بعض المساحات واللاعبين الذين يمكنهم افتكاك الكرة وأن تحاول الانطلاق للأمام بسرعة“.

وأضاف “أنا فخور جدا. لقد دعم اللاعبون بعضهم بعضا اليوم. بذلوا مجهودا كبيرا ونفذوا التعليمات. سيكون لفريق سيتي عثرات وكان علينا أن نختبر فرصنا، وهذا ما أردناه من المباراة وهذه خطتنا“.

وقال جوارديولا “إنها مباراة جيدة. تلقينا هدفا واحدا من تسديدة واحدة على المرمى طوال 90 دقيقة. افتقدنا الدقة في لمساتنا في الثلث الأخير وفي أبسط أمورنا، خاصة في الشوط الأول. سنحت لنا فرص لتسجيل الهدف الثاني عندما فرضنا سيطرتنا ولكننا لم نسجل“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.