حسنى عبد ربه ينجح فى إخماد ثورة غضب لاعبى الإسماعيلى بسبب المستحقات المالية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

نجح حسنى عبد ربه مدير الكرة بالنادى الإسماعيلى في إخماد ثورة الغضب التي اندلعت بين اللاعبين بسبب عدم حصولهم على الدفعة الثالثة من عقودهم، والتي كان محدداً لها 26 أغسطس الماضى، ونجح القيصر فى احتواء غضب اللاعبين بعدما حصل على وعد من المهندس يحيى الكومى رئيس الاسماعيلى بصرف المستحقات المتأخرة في نهاية شهر سبتمبر.

 

وأعلن النادى الإسماعيلى إجمالى حجم التبرعات التى وصلت النادى والتى بلغت نصف مليون و51 ألفا و600 جنيه، بعدما فتح مجلس إدارة النادى الاسماعيلى باب التبرعات أمام الجماهير والشخصيات العامة لتدبير 10 ملايين جنيه قيمة غرامة التونسى لسعد الجزيرى لاعب الفريق السابق، لتسديد الغرامة فى أقرب وقت وإنهاء أزمة إيقاف القيد.

 

وكان الإسماعيلى نجح فى التعاقد مع الغانى ياو أنور والإيفوارى كوليبالى فى الأيام القليلة الماضية، ويتطلع مجلس الإدارة لإنهاء أزمة القيد وتسجيل الصفقات الجديدة، بجانب مواصلة لتدعيم صفوف الفريق بلاعبين مميزين يكونوا قادرين على إعادة الأمور لنصابها الصحيح ووضع الفريق بمكانته الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.