إيلون ماسك يعلن عن حدث جديد لشريحة الدماغ فى الهالوين

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أعلن إيلون ماسك، أن شركته Neuralink ستستضيف حدثًا جديدا بعنوان ” show and tell ” في الهالوين يوم 31 أكتوبر، والذي سيكون أول تحديث للتقدم الذى شهدته شريحة الدماغ منذ شاهد العالم قردًا يلعب لعبة فيديو بعقله في أبريل 2021، والذى مات لاحقًا.

 

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تعمل شركة التكنولوجيا الحيوية على تطوير واجهة بين الدماغ والحاسوب تدعي أنها قد تجعل البشر في يوم من الأيام في أعلى مستويات الذكاء، وتسمح للأشخاص المشلولين بالمشي مرة أخرى.

 

شارك ماسك أخبار حدث الهالوين على تويتر، ولم يتم تضمين تفاصيل أخرى، لكنه جاء بعد شائعات بأن Neuralink عرضت شراء منافستها Synchron، التي أكملت مؤخرًا أول شريحة دماغية في الإنسان.

 

قال ماسك إن شركة Neuralink كانت تتحرك لبدء التجارب البشرية في نهاية عام 2022، وهو ما قد يكون جيدًا جدًا لما يخبئه الملياردير في العرض التقديمي لشهر أكتوبر.

 

كانت أظهرت Neuralink أول تحديث تقدم لها في أغسطس 2020 خلال عرض توضيحي أظهر خنزيرًا مع نسخة مبكرة من شريحة الدماغ.

 

وعرضت الخنازير الثلاثة الصغيرة مع زرع دماغ، ورأى المشاهدون نشاط دماغها على شاشة كبيرة، قال ماسك خلال حدث 2020: “إنه مثل Fitbit في جمجمتك”.

 

يتكون نظام Neuralink من شريحة كمبيوتر متصلة بخيوط مرنة دقيقة يتم وضعها في الدماغ بواسطة روبوت، ويلتقط الجهاز الإشارات في الدماغ، والتي تُترجم بعد ذلك إلى عناصر تحكم في المحرك، وبعد اللمحة الأولى للشريحة، قدم ماسك قردًا يلعب بعقله في أبريل 2021.

 

كما تم زرع واجهة كمبيوتر الدماغ في قرد مكاك يبلغ من العمر تسع سنوات يُدعى بيجر، والذي تم تعليمه لأول مرة لعب ألعاب الفيديو باستخدام عصا التحكم.

 

,سجل الجهاز الموجود في دماغه معلومات حول الخلايا العصبية التي تنشط أثناء لعب اللعبة، وتعلم كيفية التنبؤ بالحركات التي سيقوم بها.

 

لكن للأسف في فبراير، تم الكشف عن وفاة بيجر وتقدمت لجنة الأطباء للطب المسؤول (PCRM) بشكوى إلى وزارة الزراعة الأمريكية، زاعمة عدة تهم تتعلق بإساءة معاملة الحيوانات بين عامي 2017 و 2020، بما في ذلك قرود الاختبار المملوكة لشركة Neuralink.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.