عائلة حارس أمن تتهم مارك زوكربيرج بالتسبب فى وفاة والدهم.. اعرف التفاصيل

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

رفعت عائلة حارس أمن كان يعمل لصالح مارك زوكربيرج، دعوى قضائية ضد الرئيس التنفيذى لشركة Meta Platforms، بعد أن توفى أثناء عمله فى منزله بـ هاواى، عام 2019، إثر نوبه قلبية بعد صعوده تله شديدة الانحدار، حيث تم العثور على رودني ميديروس، 70 عامًا، ويده على صدره أثناء عمله في مناوبة في منزل زوكربيرج في Kualoa Ranch في كاواى، هاواى، وتم نقله إلى المستشفى، ثم توفي في وقت لاحق بنفس اليوم، وفقا لما نقلته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.


التقرير

بعد أن اتصل مدير الأمن بـ زوكربيرج، لإخطاره بوفاة الرجل المأساوية، عُرض على عائلة ميديروس، المال لدعم نفقات الجنازة، ورفضوا، لكن في صباح اليوم التالى، تلقوا شيكًا بقيمة 7500 دولار كمساهمة قدمها مارك زوكربيرج، وبريسيلا.

حارس الامن
حارس الامن

تقاضي الأسرة الآن شركة Pila Land LLC المملوكة لزوكربيرج بتهمة الإهمال والموت الخطأ، حيث عانى رودني ميديروس، 70 عامًا، من نوبة قلبية أثناء عمله كحارس أمن موسمى بدوام جزئى في منتجع Meta CEO ، المعروف باسم Koolau Ranch ، فى أغسطس 2019.

وأوضح تقرير الصحيفة البريطانية، إنه تم تعيين عامل قصب السكر المُتقاعد، البالغ من العمر 70 عامًا، كجزء من التفاصيل الأمنية للمدير التنفيذي لوسائل التواصل الاجتماعي، حيث كان مسؤولًا عن القيام بدوريات في شاطئ بيلا، الذي يقع في أسفل تل شديد الانحدار من مجمعهم الذى تبلغ مساحته 1412 فدانًا.

وقالت زيبا ميديروس، ابنة رودنى: “حصلنا على 7500 دولار لحياة والدنا، هل هذا من المفترض أن يجعل الأمر على ما يرام؟”، وأكدت: “عندما أصيب بتلك النوبة القلبية، أحدثت ثقبًا في قلبه فكان ينزف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *