لماذا لا يجب أن يُغادر دي يونغ برشلونة الآن؟ | رياضة عالمية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب – برهن نجم خط الوسط الهولندي، فرينكي دي يونغ، مرة جديدة أنه واحد من أهم عناصر فريق برشلونة، الذي إن غادر سيسبب الكثير من المشاكل للنادي الكتالوني في منتصف الملعب، وذلك بعد الأداء الذي قدمه في أول مباراة من منافسات الليغا ضد رايو فاييكانو.

ورغم دخوله بديلاً في الشوط الثاني من المواجهة التي انتهت بتعادل سلبي دون أهداف، أثبت دي يونغ أنه واحد من أفضل لاعبي خط الوسط على الإطلاق، بسبب طريقة تحركه بالكرة ومن دونها، طريقة حمله للكرة من الثلث الأول إلى الثلث الهجومي بسلاسة ودون أي تعقيد.

فمع دخول دي يونغ في الشوط الثاني، تحسن مستوى برشلونة في وسط الملعب، وضمّ لاعباً يعرف كيف يُخرج الكرة من الخلف ويصعد بها إلى ما بعد منتصف الملعب، كذلك فإنه سهّل عملية بناء الهجمات السريعة بفضل حركته العمودية نحو الأمام، مع ميزة الدوران بالكرة للهروب من الرقابة.

ومع بقاء مصير دي يونغ مجهولاً في برشلونة، إن كان لجهة الرحيل أو البقاء، يبدو أن النادي الكتالوني سيرتكب خطأً كبيراً إذا وافق على مغادرة اللاعب مع بداية موسم 2022-2023، وذلك لأنه واحد من أفضل نجوم خط الوسط في العالم، والذي يُمكنه مساعدة المدرب تشافي على تقديم مباريات كبيرة.

وعليه، فإن تفكير إدارة فريق برشلونة في أن رحيل دي يونغ ستكون فائدته كسب مساحة في سقف الرواتب وتخفيض حجمها، هو فرضية خاطئة، لأن اللاعب يملك مواصفات فنية لا يملكها معظم لاعبي خط الوسط في جيله حالياً، وبالتالي لا يجب أن يُغادر دي يونغ برشلونة الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.