دعم عربي و”شتم” من الاحتلال .. اللاعب الجزائري أحمد توبة يرفض السفر الى أراضينا المحتلة | رياضة عربية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب – حظي اللاعب الجزائري أحمد توبة بإشادات واسعة بعد رفضه الذهاب الأراضي الفلسطينية المحتلة مع فريقه إسطنبول باشاك شهير التركي لمواجهة أحد فرق الاحتلال، في إياب الدور التمهيدي من مباريات دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم.

وأكدت وسائل إعلام أمس، أن توبة رفض السفر إلى للأراضي الفلسطينية المحتلة مساء الخميس الماضي لخوض المباراة، وذلك بعد الحديث عن رفضه المشاركة في لقاء الذهاب أيضا الذي كان في إسطنبول الأسبوع الماضي.

وكانت مباراة الذهاب في تركيا قد انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 1-1.

ونال المدافع الجزائري إشادة واسعة من الجمهورين العربي والجزائري اللذين وجها التحية إلى توبة الذي قوبل موقفه بالشتم من جمهور مكابي على حد قول الناشطين العرب الذين عبروا عن فخرهم الكبير بموقفه الذي وصفوه بالرجولي، ودعمهم له تجاه أي حملات إسرائيلية للنيل منه.

ووصف عدد من المغردين قرار توبة بـ”البطولي والرجولي” بعد رفضه الذهاب إلى “الكيان الصهيوني”، على حد قولهم.

ورغم أن توبة (24 عاما) لديه الجنسية البلجيكية فإنه اختار تمثيل المنتخب الجزائري حيث تنتمي عائلته.

وانضم توبة إلى الفريق التركي في يونيو/حزيران الماضي قادما من “آر كي سي فالفيك” الهولندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.