عطل فنى يتسبب فى تأخر إقلاع طائرة ركاب أمريكية لمدة 6 ساعات

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

عانى ركاب على متن رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأمريكية، من شارلوت بولاية نورث كارولينا إلى نيويورك من تأخر طال لمدة 6 ساعات بدون طعام أو ماء.

بدأت الرحلة 327 بأمل كبير فى مغادرة المدرج يوم الأحد الساعة 1:07 مساءً من مطار شارلوت دوغلاس الدولى، على أن تهبط فى مطار جون كنيدى بعد 3 ساعات، كما ذكر في صحيفة “ديلي ميل”. لكن بعد صعود الركاب، وجد طاقم الرحلة مشكلة صيانة وتأخر الإقلاع بينما عمل المصلحون على حل المشكلة، وفقًا للمتحدث باسم شركة الطيران ويل روتش.

وكتبت شارلوت وبزرف، إحدى ركاب الطائرة، في تغريدة خلال فترة التوقف الطويلة، جلست فى الطائرة لمدة ثلاث ساعات أثناء قيامهم بإصلاح خزان الوقود”.

وقالت شركة الطيران، إنها أبقت الجسر النفاث متصلاً خلال فترة التأخير بأكملها من خلال “توصيل مجرى الهواء وباب الصعود إلى الطائرة” وذلك لم يكن مريحًا لبعض الركاب الذين غضبوا وانتقدوا بشدة بسبب التأخيرات بسبب الجلوس بدون مكيف، وعدم وجود ولا شراب.

قالت كونتينو، إحدى ركاب الطائرة، التي كانت في طريقها لحضور مؤتمر حول التقارير المالية في كلية الصحافة بجامعة مدينة نيويورك، إن امرأة كانت تتحدث الإسبانية تبدو وكأنها تشكو من الظروف القاسية على متن الرحلة وبدأت في البكاء بسبب التأخير.. كان الركاب يصرخون مطالبون بأعطائهم الكحول مجاناً لكن لم يأتِ شيء لتخفيف آلام الانتظار.

وأضافت كونتينو: “قال شخص بجانبي إنهم حاولوا المغادرة، لكن قابلوا ذلك بالرفض“، وعندما دخلوا الساعة الثالثة، أعلن الطيار أنهم يغيرون الطائرات وتم اقتياد المسافرين من طائرة بوينج 737 إلى منطقة الانتظار.

وتابعت: صعد طاقم الطائرة أخيرًا على متن رحلة أخرى في الساعة 4:30، لكن شركة الطيران ادعت أنه بسبب عاصفة في المنطقة، تم إيقاف الطائرة مرة أخرى حتى الساعة 5:58، مضيفة “لم تكن عاصفة ولم يقلوا أي شيء عن العاصفة، متابعة: المضيفات اعتذرن بغزارة طوال الوقتو لم يرتكبو أي خطأ، و ان الوضع كان شيء في كل مكان، إن الحاضرين ساعدوا في توضيح كيفية ملء استمارات الشكوى على موقع شركة الطيران، وقد تلقت كونتينو بالفعل رصيدًا بقيمة 125 دولارًا للرحلة.

قالت كونتينو: عندما حطت الرحلة أخيرًا في مطار جون كينيدي في كوينز في تمام الساعة 7:30 مساءً، صفق الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.