عودة القمر الصناعى CAPSTONE التابع لناسا للاتصال مع الأرض بعد فقدانه

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

بعد إطلاقها ونشرها بنجاح الأسبوع الماضي، فقدت ناسا رابط اتصالاتها مع القمر الصناعي CAPSTONE (عمليات تكنولوجيا نظام تحديد المواقع المستقل ذاتيًا وتجربة الملاحة)، الذي يتجه نحو مدار قمرى.

 

ومع ذلك ، قالت شركة Advanced Space ومقرها كولورادو ، والتي قامت ببناء CAPSTONE أمس  الأربعاء إن فريقها وشركائها في المهمة تمكنوا من تحديد سبب الشذوذ وأعادوا الآن الاتصال بالقمر الصناعى، وفقا لتقرير digitartlend.  

 

وقالت شركة Advanced Space  : “أكدت الإشارة موقع المركبة الفضائية ، وأضافت أن “المؤشرات الأولية تشير إلى أن أنظمة المركبات الفضائية تعمل بشكل صحيح” وأنها “سعيدة وصحية”.

 

وأوضحت الشركة أنه بعد التأكد من عودة النظام إلى القدرة التشغيلية ، “قام الفريق بإعداد حلول ملاحية محدثة وتم تسليم تقدير جديد للحالة والتنبؤات المستقبلية  ويوفر هذا المعلومات اللازمة للفريق لتصميم مناورة محدثة لتصحيح المسار والتي تتم مراجعتها حاليًا مع التنفيذ المخطط له على القمر الصناعى صباح اليوم الخميس “.

 

وقالت إن الفريق لديه “ثقة عالية” في أن المشكلة قد تم حلها على الرغم من التحذير من أنها لا تزال “موقفًا ديناميكيًا للغاية، وأكدت الشركة أن تحديثات الوضع ستأتي قريبًا.

 

وتم إطلاق القمر الصناعي CAPSTONE بواسطة شركة Rocket Lab النيوزيلندية فى 28 يونيو، ويعتبر CAPSTONE جزءًا أساسيًا من استعدادات ناسا لعصر جديد من استكشاف القمر، وسيختبر القمر الصناعى المدار القمرى المقترح للبوابة ، وهى محطة فضائية متعددة الأغراض ستوفر الدعم لبعثات مأهولة طويلة المدى على سطح القمر.

 

ويمكن أن تتم أول مهمة مأهولة إلى القمر منذ خمسة عقود في أقرب وقت ممكن في عام 2025، وعندما يحدث ذلك ، ستضع أول امرأة وأول شخص ملون على سطح القمر في السنوات القادمة ، وتريد ناسا بناء قواعد على القمر حيث يمكن لرواد الفضاء العيش والعمل لفترات طويلة ، مع عمل البوابة كحلقة وصل بين تلك القواعد والأرض، والآن بعد أن عادت CAPSTONE إلى الاتصال بوحدات التحكم في مهمتها ، فلن يمر وقت طويل قبل أن تدخل المدار القمري المستهدف ، مما يمنح ناسا معلومات حيوية من شأنها أن تساعدها فى التخطيط لنشر البوابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.