رحلة أميركية لإغلاق أبواب الشرق أمام روسيا.. هذا ما تحمله!

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

يخطط نائب وزير الخزانة الأميركية والي أديمو لزيارة تركيا والإمارات، الأسبوع الجاري في الوقت الذي تسعى فيه إدارة بايدن إلى حشد الدعم لتضييق الخناق على الأصول الروسية في الخارج.

ومن المتوقع أن يلتقي أديمو محافظ البنك المركزي كافجي أوغلو ووزير الخزانة والمالية نور الدين النبطي، وفقاً لما نقلته “بلومبرغ” عن مصادر، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتأتي الزيارة في إطار جهد أوسع من قبل وزارة الخزانة الأميركية لتشديد العقوبات على موسكو منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير، إذ برزت تركيا والإمارات كوجهتين لجذب الأثرياء الروس في الأشهر الأخيرة، ما أحبط جهود إدارة بايدن لحشد جبهة موحدة ضد الرئيس فلاديمير بوتين.

وحذر أديمو، الذي قاد مراجعة وزارية لسياسة العقوبات العام الماضي، المؤسسات المالية من العواقب المحتملة لمساعدة موسكو في الالتفاف على القيود.

وقال المسؤولون في البلدين إنهم يحترمون القانون الدولي لكنهم غير مطالبين باتباع العقوبات التي تنفذها ولايات قضائية محددة مثل الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة أو الاتحاد الأوروبي، ولن يستهدفوا الأفراد فقط على أساس جنسيتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.