نسعى لخفض تكاليف شبكات الهايبرلوب للنصف

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قال الشريك المؤسس في Zeleros الإسبانية خوان فيسن، إن شركته تعمل على بناء نظام هايبرلوب يعمل على تقليل تكاليف إنشاء البنية التحتية، لأنه سيؤدي إلى إنشاء خطوط هايبرلوب ضخمة والربط بين مساحات كبيرة بكلفة منخفضة، وتعمل كذلك حاليا على مسألة معدلات الضغط الجوي المعتمدة بالطيران للمواءمة بين أنظمتها وقوانين الملاحة الجوية.

وأضاف فيسن في مقابلة مع “العربية”، على هامش مؤتمر ecosystems2030، أنهم يعملون على خفض التكاليف إلى النصف عن المعدل الحالي، بالمقارنة مع مشاريع Maglev وشبكات الهايبرلوب الضخمة المماثلة.

وقال فيسن، “إننا نقوم حاليا ببناء النموذج الأولي في مدينة فالنسيا في إسبانيا على مسافة 100 متر ونتوقع في السنوات القادمة إضافة سكة تجريبية على امتداد 3 إلى 4 كيلومترات”.

وأضاف أن صناعة الهايبرلوب تشهد تطورا سريعا ونتوقع أن يكون لدينا بحلول العام 2030 أول منتجات مرخصة لإنشاء مسارات السكك والبدء بمشاريع النقل فائق السرعة.

وأوضح أن سرعة الهايبرلوب يمكن أن تصل إلى 1000 كيلومتر بالساعة بمتوسط سرعة يصل إلى 600 كيلومتر بالساعة.

وقال إن إسبانيا من الدول الرائدة في مجال خطوط السكك فائقة السرعة ولديها طموح بأن تكون سباقة في مجال النقل الحديث، ولديها رغبة بالاستثمار في مجال الهايبرلوب.

وأضاف أن هناك أيضا دولا ومناطق أخرى في العالم مثل الشرق الأوسط، لديها إقبال شديد على الاستثمار في مجال الابتكارات كوسيلة لتقليل البصمة الكربونية في اقتصادهم، ولديهم أيضاً اهتمام بالاستثمار في الهايبرلوب.

وقال إنه فور إنشاء شبكة الهايبرلوب سنتمكن من التنقل بين المدن بدقائق، وهذا سيغير نظرتنا الحالية لمفهوم التنقل بشكل كبير، وسنتمكن من ربط المدن بعضها ببعض بسهولة وسرعة وأمان، وبناء على ذلك، فقد نتمكن من الانتقال من نيويورك إلى لوس أنجلوس خلال ساعات، وهذا من شأنه أن يغير كثيرا من مناحي العمل والحياة.

وأشار إلى أن العمل على تقليل كلفة البنى التحتية للهايبرلوب سينعكس على أسعار التذاكر، التي ستكون في نطاق أسعار تذاكر القطارات والطيران، ولا نستطيع أن نحدد الرقم الآن لكنه بالتأكيد سيكون في نطاق هذه الأسعار ويعتمد على موقع شبكات الهايبرلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.