الاشتباكات القبلية في دارفور تودي بحياة 100 شخص خلال أسبوع

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أدت الاشتباكات القبلية على مدى الأسبوع الماضي في إقليم دارفور السوداني إلى مقتل نحو 100 شخص، بحسب ما أكدته اليوم الاثنين مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وأحد شيوخ القبائل.

وهذه الاشتباكات هي أحدث تصاعد للعنف القبلي في تلك المنطقة المضطربة.

سكان في دارفور يدفون ضحايا هجمات في 2020 (أرشيفية)

سكان في دارفور يدفون ضحايا هجمات في 2020 (أرشيفية)

وقال توبي هاروارد، المنسق لدى مفوضية شؤون اللاجئين، إن القتال نتج عن نزاع على الأرض بين قبائل عربية وإفريقية في بلدة كلبس في ولاية غرب دارفور. وأضاف أن الميليشيات المحلية هاجمت بعد ذلك عدة قرى في المنطقة، ما أجبر آلاف الأشخاص على الفرار.

من جهته، قال أبكر التوم، وهو زعيم عشائري في البلدة، إن عدد القتلى شمل ما لا يقل عن 62 جثة تم العثور عليها محترقة بعد أن أضرمت الميليشيات النار في أكثر من 20 قرية. وقال إن الكثير من المواطنين ما زالوا في عداد المفقودين.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان قد وجّه أمس الأحد بأهمية بسط هيبة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار في دارفور ومحاربة التفلتات الأمنية والعمل على تعزيز ودعم المصالحات المجتمعية.

وقال المجلس في بيان إن البرهان بحث مع حكومة إقليم دارفور برئاسة حاكم الإقليم مني أركو مناوي وولاة ولايات الإقليم، مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية بولايات دارفور.

ونقل البيان عن والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن قوله عقب اللقاء إن اللقاء شدد على أهمية دعم القوات النظامية في الإقليم لتعزيز الأمن والاستقرار وحماية المواطنين في دارفور.

قوات أممية في دارفور في 2021 (أرشيفية)

قوات أممية في دارفور في 2021 (أرشيفية)

وأشار عبد الرحمن إلى أن البرهان سيتسلم تقريراً مفصلاً من اللجنة العسكرية العليا للترتيبات الأمنية بشأن القوات النظامية التي سيتم تخريجها خلال الفترة المقبلة لدعم الأمن في الإقليم.

وكانت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان “يونيتامس” قد قالت في وقت سابق من الأحد إن الممثل الخاص للأمين العام للمنظمة فولكر بيرتس اجتمع مع حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي وولاة الإقليم، حيث بحث الاجتماع الوضع في السودان والترتيبات الأمنية والحاجة لتأمين الحماية للمدنيين في دارفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.