زيدان .. بين العاطفة وخيار باريس | رياضة عالمية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب – مجدي نصيرات

بعد أنتشار أخبار اتفاق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، مع نادي باريس سان جيرمان، ضاجت وسائل التواصل الاجتماعي مابين مرحب بالقرار وبين معارض له.

“زيزو” وبعد تجربة ناجحه مع الميرنغي ريال مدريد، تهافتت العروض على المدرب الفرنسي لكنها جميعآ قوبلت بالرفض وذلك لحلم أبن مارسيليا بتدريب منتخبه الوطني الفرنسي.

اقتراب صاحب الهاتريك التتايخي في دوري أبطال أوروبا من تدريب فريق العاصمة الفرنسية،ةأحدث أنقسام في الاراء.

– الرأي الأول:
اعتبره الكثير من مشجعي ريال مدريد نوع من الخيانه وخصوصا بعد تجديد مبابي، حيث ربط البعض قرار الالقاء على كليان مرتبط بتدريب زيدان لباريس، حيث أن مبابي يعتبره اسطورته وملهمه في كرة القدم.

– الرأي الثاني:
الجانب العقلاني وتكلم بقليل من الواقعية، من حق أي مدرب خوض تجربة جديدة لإثبات نفسه، والاستمرار في كتابة التاريخ فالتدريب مهنة كغيرها من المهن كمهنة التدريس والطب وما إلى ذلك.

ولكن وبالرغم من كمية الامنيات والامتيازات التي سيحصل عليها زيزو في مهمته الجديدة، سيبقى وبحسب وجهة نظر عشاق كرة القدم محبوساً في قفص ذهبي من الصعب لا وبل من الاستحالة الخروج منه بناء على رغبتك.

هل سيخسر زيدان حلم تدريب المنتخب الفرنسي؟؟

هل سيضحي بطل العالم 98 والبطل القومي عند سكان مدينة مارسيليا وعند جمهور ريال مدريد بشعبيتهومكانته المرموقه من أجل الذهاب إلى باريس؟؟

ام سيعود زيدان لرشده ويعتذر عن تدريب سان جيرمان؟؟

هل سينجح زيدان في وضع لمسته والسيطرة على أبرز نجوم كرة القدم العالمية كما فعل في مدريد؟؟

هل سيحصل زيدان على الصلاحيات الكاملة؟؟

أم سيكون للخليفي رأي أخر؟؟

هذه الأسئلة سيجيب عنها قريبآ عند بدء زيزو لمهمته المستحيلة؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.