الاحتياطي البترولي الأميركي يهبط لأدنى مستوى منذ مارس 1987

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الأربعاء إن مخزونات النفط ونواتج التقطير في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي بينما هبط مخزون البنزين.

وأظهرت بيانات من الوكالة الحكومية أن مخزونات الخام زادت مليوني برميل على مدار الأسبوع المنتهي في الثالث من يونيو/حزيران إلى 416.8 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين استطلعت رويترز آراءهم لهبوط قدره 1.9 مليون برميل.

وأشارت البيانات إلى أن مخزون الخام في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما انخفض 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وأظهرت البيانات أن مخزونات البنزين الأميركية انخفضت 800 ألف برميل على مدار الأسبوع الماضي إلى 218.2 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تسجل زيادة قدرها 1.1 مليون برميل.

وزادت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بواقع 2.6 مليون برميل إلى 109 ملايين برميل مقابل توقعات بارتفاع قدره 1.1 مليون برميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفع الأسبوع الماضي 1.69 مليون برميل يوميا إلى 3.92 مليون برميل يوميا.

وذكرت أن مخزون النفط الخام في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة سجل هبوطا قياسيا بلغ 7.3 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وأضافت الوكالة الحكومية أن مخزون الخام في الاحتياطي البترولي هبط إلى 519.3 مليون برميل، وهو أدنى مستوى له منذ مارس/ آذار 1987.

وبينت أن استهلاك شركات التكرير الأميركية للخام زاد بمقدار 354 ألف برميل يوميا إلى أعلى مستوى منذ يناير/ كانون الثاني 2020.

وأضافت أن معدل تشغيل مصافي التكرير في الولايات المتحدة ارتفع الأسبوع الماضي بمقدار 1.6 نقطة مئوية إلى أعلى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 2019، في حين قفز معدل تشغيل المصافي في منطقة الساحل الشرقي للبلاد إلى أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.