قبل ليفاندوفسكي.. 8 مرات خذلت الأندية أساطيرها وتركتهم

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

ولم تكشف التفاصيل حتى الآن، لسبب الخلاف بين ليفاندوفسكي أفضل لاعب في العالم، والعملاق البافاري الذي قضى معه 8 مواسم، لكن التقارير تشير إلى أن الخلاف بدأ عندما بدأت الإدارة بالتفاوض مع المهاجم النرويجي إيرلنغ هالاند قبل أشهر، مما كشف لليفاندوفسكي رغبة الفريق باستبداله.

خيبة أمل ليفاندوفسكي تكررت كثيرا في كرة القدم، وسبق لأساطير صنعوا أمجاد أندية بأقدامهم، أن رحلوا من الباب الصغير، بطرق “مذلة”.

كبرياء فيرغسون

يعتبر المهاجم الهولندي رود فان نستلروي أحد أساطير مانشستر يونايتد في الألفينات، وقادهم بأهدافه للقب الدوري الإنجليزي الممتاز عدة مرات.

ولكن بعد 5 مواسم مع “الشياطين الحمر”، دخل نستلروي في مواجهات مباشرة مع المدرب الأسطوري السير أليكس فيرغسون، الذي اتهمه بخلق المشاكل والتأثير على الجو العام للفريق، مما أدى لتهميشه تماما ومعاملته بطريقة غير لائقة.

الخلاف تأجج خلال نهائي كأس رابطة الدوري أمام ويغان في 2006، عندما قرر فيرغسون إجلاس هداف الدوري على مقاعد البدلاء وعدم إشراكه خلال اللقاء.

وعانى نستلروي من “عقوبة” فيرغسون بعدها وظل احتياطيا حتى نهاية الدوري، ليغادر مقر النادي قبل المباراة الأخيرة بساعات، ثم يوقع بعدها بأشهر مع ريال مدريد الإسباني، في نهاية حزينة لهداف تاريخي للنادي الإنجليزي.

خروج رونالدو الصادم

أسطورة ريال مدريد كريستيانو رونالدو، حقق جميع الألقاب الممكنة مع “الملكي”، وقاد الفريق إلى قمة الهرم الأوروبي.

لكن نهايته كانت حزينة جدا، عندما قرر رئيس النادي فلورنتينو بيريز عدم تلبية مطالب النجم البرتغالي المالية، وفتح له باب الرحيل دون التمسك به، ليخرج إلى يوفنتوس.

 

دموع كاسياس

مثل العديد من أساطير ريال مدريد، خرج حارس المرمى الأسطوري كاسياس بطريقة “مذلة” من نادي الطفولة، بسبب معاملة رئيس النادي بيريز.

وأقام كاسياس مؤتمرا صحفيا حزينا، لم يحضره أحد من إدارة النادي، انهال فيه بالبكاء، وأعلن الرحيل بعد 16 موسما مع الفريق، بسبب تراجع مستواه ورغبة النادي بإيجاد البديل له.

 

خروج من دون اجتماع

أسطورة يوفنتوس “المخلص” ديل بييرو، رفض ترك النادي عندما هبط للدرجة الثانية بسبب فضيحة “الكالتشيوبولي”، لكنه خرج من الباب الصغير بعدها بأعوام.

وبشكل مفاجئ، قرر رئيس يوفنتوس أندريا أنييلي عدم تجديد عقد ديل بييرو، الذي كان لاعبا أساسيا برغم سنه الكبير، دون حتى الجلوس معه للنقاش، ومنذ يومها، لم يحضر ديل بييرو إلى تورينو لمشاهدة فريقه، لتجنب مواجهة أنييلي.

 

خذلان راموس

القائد التاريخي لريال مدريد سيرجيو راموس، أراد البقاء في النادي “الملكي”، وتمديد عقده، الصيف الماضي، لكن بيريز رفض منحه العقد ذو الثلاثة أعوام، وعرض منحه عقدا بعام واحد.

أثار بيريز استغراب جماهير “الملكي”، خاصة وأن راموس لا يزال مدافعا صلبا، كما أنه يعد من أساطير النادي التي حققت كل الألقاب، ليرحل راموس بطريقة حزينة إلى باريس سان جرمان.

 

حتى كرويف

حتى أسطورة أياكس أمستردام، الراحل يوهان كرويف، خرج بطريقة حزينة من ناديه، عام 1983، عندما حقق لقب الدوري والكأس، لتتم مكافئته بعد تجديد عقده.

أياكس لم يرد أسطورته بسن الـ36، فقرر كرويف الانتقام، وانتقل للغريم فينورد، وحقق لقبي الدوري والكأس هناك، وسجل نقطة سوداء بحق أياكس وإدارة الفريق.

 

أسطورة ريال مدريد إلى ألمانيا

كان حلم الهداف راؤول غونزاليس الاعتزال في ريال مدريد، لكن حلمه تبخر عندما أبلغته الإدارة برغبتها عدم تجديد عقده بسن 32 عاما.

راؤول اضطر للانتقال إلى شالكه الألماني، وترك “الملكي” خلفه، في وداع حزين لأسطورة النادي.

 

صيف الوداع لميسي

حتى أكبر لاعبي كرة القدم، ليونيل ميسي، لم يبدي ناديه برشلونة الإسباني تمسكا كبيرا به، بسبب مطالبه المادية، وقرر تركه “يرحل” لإعادة بناء الفريق بعناصر شابة.

رحيل ميسي الصيف الماضي هز عالم كرة القدم، ودموعه حركت الملايين، فلم يتوقع أحد أن يرحل ميسي عن برشلونة، مهما ارتفع راتبه، ومهما قلت ألقاب الفريق، لكنه ترك ليرحل، فانتقل إلى باريس سان جرمان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.