الإنتاج الصناعي بالسعودية يقفز 24.8% في مارس مسجلاً أعلى نمو خلال 3 سنوات

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع مؤشر الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي بنسبة 24.8% في شهر مارس عام 2022، مقارنة بالشهر المماثل من 2021، حيث استمر في تحقيق اتجاهات نمو إيجابية نتيجة لارتفاع الإنتاج في الأنشطة الفرعية الثلاثة وهي التعدين واستغلال المحاجر، والصناعة التحويلية، وإمدادات الكهرباء والغاز.

وذكرت االهيئة في بيان، أن معدل النمو السنوي في الرقم القياسي للإنتاج الصناعي البالغ 24.8% في شهر مارس 2022، هو أعلى معدل نمو سنوي خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

وأضافت أنه عند النظر إلى الأجل الطويل، يمكن ملاحظة أن نمو الرقم القياسي للإنتاج الصناعي قد أصبح إيجابياً في مايو 2021، واستمر الاتجاه التصاعدي في الأشهر التالية بعد سلسلة من الأشهر التي شهدت معدلات نمو سلبية في عام 2019، وعام 2020 متأثرة جزئياً بآثار الوباء العالمي.

وبلغت الأهمية النسبية لأنشطة التعدين واستغلال المحاجر، والصناعة التحويلية، وإمدادات الكهرباء والغاز 74.5% و22.6% و2.9 % على التوالي، وبالتالي فإن اتجاهات مؤشر الإنتاج الصناعي في نشاط التعدين واستغلال المحاجر تهيمن على الاتجاه العام في الرقم القياسي للإنتاج الصناعي.

وفي مارس 2022 ارتفع الإنتاج في نشاط التعدين واستغلال المحاجر بنسبة 26.6% مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق (مارس 2021)، حيث زادت المملكة العربية السعودية إنتاجها النفطي ليصل إلى أعلى مستوى له بأكثر من 10 ملايين برميل يوميا في شهر مارس من العام الحالي، كما ظهر نشاط الصناعة التحويلية متعافيا من تأثيرات جائحة كورونا التي شهدها العالم خلال الفترة الماضية ومتأثرا بانتعاش التجارة الدولية، وزيادة الصادرات الوطنية حيث ارتفع أداء نشاط الصناعة التحويلية بنسبة 22% مقارنة بنفس الشهر من العام السابق.

كما سجل نشاط إمدادات الكهرباء والغاز ارتفاعا بنسبة 1.4%، مقارنة بشهر فبراير 2022 ارتفع الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي بنسبة 2% متأثرا بالارتفاع في نشاط التعدين واستغلال المحاجر الذي ظهر مرتفعا بنسبة 0.7%، ونشاط الصناعة التحويلية الذي ظهر مرتفعا كذلك بنسبة 6%.

فيما ظهر نشاط إمدادات الكهرباء والغاز منخفضاً بنسبة 1.3% ولكن نظرا لتدني وزن هذا النشاط في المؤشر لم يكن له تأثير كبير على الرقم القياسي للإنتاج الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.