فقدنا الاتصال بمقاتلينا داخل آزوفستال

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

على وقع التهديدات الروسية للمقاتلين المتحصنين في مصنع أزوفستال بمدينة ماريوبول الساحلية جنوب شرق أوكرانيا، أكد عمدة المدينة فاديم بويتشينكو، اليوم الأربعاء أنه فقد الاتصال بالعالقين في المجمع المترامي الأطراف.

وقال المسؤول الأوكراني إن قتالاً عنيفاً وقع في مصنع الصلب الضخم هذا، الذي يعد آخر القلاع الصامدة في ماريوبول التي تحولت إلى ركام بعيد السيطرة الروسية عليها.

بينهم أكثر من 30 طفلاً

كما أكد أن بعض المدنيين ما زالوا عالقين، بينهم أكثر من 30 طفلاً، ينتظرون الإجلاء من المصنع.

يأتي هذا بعد أن كثفت موسكو أمس قصفها للمقاتلين، زاعمة أنهم فتحوا النار في بعض المواقع.

يرفضون الاستسلام

فيما أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في وقت سابق اليوم، أن هؤلاء المقاتلين يرفضون الاستسلام أو إطلاق سراح المدنيين المتبقين في المجمع الصناعي.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت ألقت في 29 أبريل الماضي عمليات إجلاء من المدينة المطلة على بحر آزوف، شملت أيضا عالقين في أزوفستال.

وصباح اليوم خرجت كذلك، دفعة جديدة من المدنيين العالقين.

ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير الماضي، شكلت ماريوبول المطلة على البحر هدفا استراتيجيا لموسكو، كون السيطرة عليها ستفتح ممرا برياً لتنقل القوات الروسية بين الشرق الأوكراني وشبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو لأراضيها عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.