شهادات 18% من بنكي الأهلي ومصر ستضغط على قدرة البنوك الأخرى

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

توقعت بلتون المالية القابضة أن يضغط الوضع الاقتصادي على البنوك التجارية المدرجة في البورصة المصرية خلال العام الحالي.

وذكر تقرير الشركة أن الشهادات ذات عائد 18% التي يصدرها البنك الأهلي وبنك مصر، ستضغط على قدرة البنوك الأخرى -تحت التغطية البحثية- لتوسيع قاعدة ودائعهم، بالإضافة إلى وضع عبء على توقعات الربحية.

وتوقعت بلتون أن تكون بنوك: فيصل الإسلامي، والتجاري الدولي، وكريدي أغريكول، إضافة إلى مصرف أبوظبي الإسلامي، الأقل تأثرا لجهة نمو المركز المالي والربحية.

توقع أبانوب مجدي المحلل الأول لقطاع البنوك والمؤسسات المالية لدى بلتون، في مقابلة مع “العربية”، أن يكون هناك ضغط على معدلات الربحية للبنوك على محاور ثلاثة خلال الفترة القادمة، موضحاً أن النمو المتوقع لحجم المركز المالي لمعظم البنوك تحت التغطية سيكون متأثرا بالسلب لناحية زيادة حجم الودائع بسبب الشهادات مرتفعة العائد.

وأضاف أن صافي الدخل من العمولات سوف يتأثر أيضاً نتيجة تراجع عمليات الاستيراد بفعل عوائق العملة الأجنبية، كما أن معدلات التضخم ستؤثر سلبا على المصروفات التشغيلية للبنوك، إلى جانب تأثير تحريك الجنيه المصري على تكلفة المخاطر خاصة بالنسبة للبنوك التي لديها تعرض على القروض بالعملة الأجنبية.

في المقابل، قال إن رفع سعر الفائدة سيكون له أثر إيجابي على المصارف، إلا أن تسعير مختلف الأوعية سواء الأصول أو الالتزامات بات صعبا في ظل تأثر الودائع وصافي هامش العائد.

وقال: “ستضطر البنوك في نهاية المطاف إلى إعادة تسعير الودائع لديها إذا استمرت الشهادات عالية العائد لمدة أطول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.