هل انصاعت ألمانيا لمطالب بوتين؟.. صفقة غاز “متعثرة” تكشف

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قالت مصادر لوكالة بلومبرغ، إن غازبروم بنك الروسي، رفض دفعة بالروبل من شركة تجارية ألمانية صادرتها موسكو.

وتم رفض مقابل بعض شحنات الغاز لشهري أبريل ومايو إلى ألمانيا والنمسا على الرغم من أن الشركة التجارية – غازبروم للتسويق والتداول GM&T – عرضت الدفع بالروبل، كما طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يأتي ذلك، فيما كانت شركة GM&T تخضع في السابق لسيطرة الشركة الألمانية التابعة لشركة غازبروم الروسية التي تديرها الدولة، لكن ألمانيا استحوذت على الوحدة مطلع شهر أبريل الجاري. والآن، تشير دفعة الروبل المرفوضة إلى أن موسكو تتطلع إلى إغلاق شركة GM&T التي تسيطر عليها ألمانيا.

وقالت مصادر لـ”بلومبرغ” إن الشركة التجارية، التي تعد من بين العديد من الشركات التي تورد الغاز إلى ألمانيا، لا تزال تجري محادثات مع غازبروم بنك للمضي قدماً في الصفقة، وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”.

وتأتي المواجهة في وقت يستخدم الكرملين صادراته من الطاقة للرد على الدول الغربية التي فرضت عقوبات على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا.

يوم الأربعاء، أوقفت موسكو إمدادات الغاز الطبيعي إلى بولندا وبلغاريا، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا بنسبة 28% وزاد من مخاوف استهداف بوتين دولاً أخرى في القارة.

وقالت غازبروم إن سبب وقف الغاز هو أن كلا البلدين فشل في الدفع بالروبل.

في غضون ذلك، دفع 4 مشترين أوروبيين للغاز الروسي بالروبل مقابل الإمدادات، وفقاً لـ”بلومبرغ”، التي قالت أيضاً إن 10 دول أوروبية فتحت حسابات في غازبروم بنك لتسديد المدفوعات بالروبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.