أمير عزمي عن رحيله من الزمالك: “ولا في دماغي”.. وطارق حامد نصف الفريق

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

تحدث أمير عزمي مجاهد لاعب الزمالك السابق، عن استبعاده من الجهاز الفني للفارس الأبيض، بعد الخروج من دور مجموعات بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وأجاب أمير عزمي على سؤال، هل ظُلمت باستبعادك من الزمالك؟: “ولا في دماغي”، وأضاف خلال تصريحاته عبر إذاعة الشباب والرياضة: “لا يوجد مدرب يظل في مركزه دائمًا، سبق وعملت في النادي ورحلت ورجعت مرة أخرى، ولا أغضب من الرحيل”.

وعن سبب موافقته على العمل بالزمالك كمدرب مساعد رغم أنه مدير فني، قال: “لا أستطيع أن أقول لا لـلزمالك، ولا تفرق معي المسميات، أهم شيء عملي في الملعب هذا ما يفرق معي”.

وواصل: “عرضوا عليّ تدريب أحد فرق الناشئين في الزمالك، ولم أوافق، ليس هدفي التواجد، لدي هدف وخطة أعمل عليها”.

وانتقل أمير عزمي للحديث عن أسباب خروج الزمالك من دوري الأبطال، قائلا: “غلق القيد على الزمالك فرق كثيرًا مع الفريق هذا الموسم، وكنا نحاول توظيف اللاعبين لتغطية النواقص ولكن يكون دورهم مؤديًا لأنهم لا يلعبون في مراكزهم الأساسية”.

طالع أيضا.. بيان رسمي.. الأهلي يُعلن الحكم بالحبس عامين ضد مرتضى منصور

واستكمل: “(اللي إيده في المياه مش زي اللي إيده في النار)، عندما غاب طارق حامد لمدة طويلة عن المباريات لم يكن له بديل، طارق أهم لاعب في الزمالك ويمثل 50% من قوة الفريق”.

وأردف: “طارق حامد لاعب لديه شخصية في الملعب، وليست مشكلة الجهاز الفني أن الإدارة السابقة لم تتعاقد مع لاعب يكون بديلاً لطارق حامد، جربنا أكثر من لاعب في هذا المركز، ولكن ليسوا بنفس المستوى”.

أردف: “فرجاني ساسي عندما كان متواجدًا كان قوة مع طارق حامد، وأصبح الثنائي غير متواجد، وكل هذا أثر على الفريق”.

واختتم: “الفريق صادفه سوء توفيق كبير، وقد يكون هناك تقصير من الجهاز الفني واللاعبين وهي أحد الأسباب للخروج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.