ضابط أوكراني يناشد بايدن وماكرون: ماريوبول تواجه مصير حلب

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

مع استمرار عملية موسكو العسكرية منذ 24 فبراير الماضي، وجه ضابط بالشرطة الأوكرانية في ماريوبول الساحلية جنوب البلاد، نداء مباشرا إلى رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا، مطالبا إياهما بتزويد بلاده بنظام دفاع جوي حديث، ومحذراً من أن تواجه المدينة الاستراتيجية مصير حلب، السورية التي دمرتها الضربات الجوية .

وفي رسالة مصورة من شوارع المدينة الاستراتيجية المحاصرة، ظهر ميخائيل فيرشينين أمس الجمعة مناشدا وهو يقول، “لكل من جو بايدن وإيمانويل ماكرون، أقول إن المدينة تتعرض للدمار وتمسح من على وجه الأرض”، بحسب ما نقلته وكالة “اسوشيتد برس”.

كما أشار إلى أن “الزعيمين وعدا بالمساعدة، لكن ما تلقاه الأوكرانيين لم يكن كذلك”، داعياً واشنطن وباريس لإنقاذ المدنيين في ماريوبول، قائلا إن الأطفال وكبار السن من بين الضحايا.

هذا وتعرضت المدينة الساحلية المحاصرة التي يبلغ عدد سكانها 430 ألف نسمة لقصف لا هوادة فيه خلال أسابيع، كما حوصرت لأيام عدة من قبل القوات الروسية وحلفائها من “الانفصاليين” قبل أن تدخلها مساء أمس الجمعة.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية ببيان أمس أنها فقدت الوصول إلى بحر آزوف “مؤقتا” بعد إحكام القوات الروسية قبضتها على ميناء ماريوبول الرئيسي على البحر..

ماريوبول الأوكرانية - 18 مارس 2022 رويترز

ماريوبول الأوكرانية – 18 مارس 2022 رويترز

وتعد ماريوبول الواقعة جنوب البلاد هدفا استراتيجيا رئيسيا لموسكو، باعتبار أن السيطرة عليها تسمح بربط القوات الروسية في شبه جزيرة القرم بدونباس، وتمنع وصول الأوكرانيين إلى بحر آزوف.

يشار إلى أن العملية العسكرية الروسية التي انطلقت في 23 فبراير دخلت أسبوعها الرابع، بالتزامن مع مواصلة المفاوضات أيضا بين البلدين من أجل التوصل إلى حل ينهي النزاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.