احتياطيات الغذاء تكفي عاماً واحداً

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

مع دخول النزاع الروسي الأوكراني أسبوعه الرابع، حذرت كييف من مخاطر تأثر الغذاء والمحاصيل عالميا.

وقال أوليه أستانكو أحد مستشاري الرئيس الأوكراني، فولدومير زيلينسكي، اليوم السبت، إن احتياطات الغذاء تكفي عاماً واحدا.

إلا أنه نبه إلى أنه ربما لا تكون هناك محاصيل كافية للتصدير إذا حالت الحرب دون الزراعة.

خامس أكبر مصدر للقمح

وأوضح قائلاً: “أوكرانيا لديها ما يكفي من احتياطيات الحبوب والغذاء لمدة عام، ولكن إذا استمرت الحرب فلن تكون قادرة على تصدير الحبوب إلى العالم، وستكون هناك مشاكل”، مضيفا أن أوكرانيا خامس أكبر مصدر للقمح في العالم.

كما أشار في مقابلة تلفزيونية، بحسب ما نقلت رويترز، إلى أن الدعم القادم من الغرب عوّض الخسائر الناجمة عن فقد إيرادات صادرات الحبوب بالعملة الصعبة.

من جانبها، أكدت عبير عطيفة المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي “للعربية”، أن الوضع الغذائي داخل أوكرانيا صعب.

ارتفاع أسعار القمح

تأتي تلك التحذيرات فيما بدأ العالم منذ اندلاع النزاع يسجل ارتفاعا في أسعار العديد من المواد الأساسية على رأسها القمح.

فيما نبه الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة (إيفاد)، يوم الخميس، الماضي من أن النزاع تسببت بالفعل في ارتفاع أسعار الغذاء ونقص المحاصيل الأساسية في أجزاء عديدة من وسط آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يذكر أن العملية العسكرية التي أطلقتها موسكو في 24 فبراير الماضي على أراضي الجارة الغربية، أدت إلى تقليص عدد الشحنات بشدة من البلدين، اللذين يمثلان‭‭ ‬‬نحو 25% من صادرات القمح العالمية، و16% من صادرات الذرة العالمية، ما أدى بالتالي إلى ارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.