أوكرانيا زرعت ألغاماً في 4 موانئ رئيسية بينها أوديسا

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

على وقع تواصل العملية العسكرية الروسية في جارتها الغربية منذ 24 فبراير الماضي، أعلن الأمن الفيدرالي الروسي، السبت، أن أوكرانيا زرعت ألغاما في 4 موانئ رئيسية بينها أوديسا.

وقال إن الألغام التي زرعتها كييف في البحر الأسود قد تهدد مضيق البسفور.

إلى ذلك، عرض التلفزيون الرسمي الروسي اليوم، ما قال إنهم خبراء إزالة ألغام يعملون في أوكرانيا، مشيرا إلى أن خبراء إزالة الألغام الروس يعملون في المناطق التي تركها الجيش الأوكراني.

كما شوهد أحد العاملين في إزالة الألغام وهو يفجر عن بعد ما بدا أنها قنبلة غير منفجرة.

من جانبه، قال أحد الخبراء في إزالة الألغام، والذي أمكن رؤيته وهو يعمل مع كلب، “عندما يخفض كلب أنفه، (هذا يعني) أنه يدرك بالفعل أن هناك شيئا ما داخل محيط متر، ثم يحدد موقعه ويقترب منه ويرقد”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق اليوم، عن تدمير مستودع أسلحة تابع للجيش الأوكراني باستخدام أسلحة صاروخية عالية الدقة.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن قواته استخدمت أحدث صواريخها التي تفوق سرعتها سرعة الصوت لأول مرة في أوكرانيا لتدمير موقع لتخزين الأسلحة في قرية ديلاتين بمنطقة إيفانو فرانكيفسك في غرب البلاد، واحتوى على صواريخ وذخائر، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

إلى ذلك، أعلنت الوزارة أنها دمرت أيضا مراكز للاتصالات اللاسلكية والاستطلاع تابعة للجيش الأوكراني بالقرب من مدينة أوديسا الساحلية باستخدام نظام صاروخي ساحلي.

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراري الماضي، طالبت كييف من الغرب بفرض حظر طيران شامل فوق الأجواء الأوكرانية لمنع الطائرات الروسية والمقاتلات من التحليق واستهداف المراكز العسكرية والقوات الأوكرانية.

إلا أن دول حلف شمال الأطلسي وعلى رأسها الولايات المتحدة، أكدت أن هذا الأمر مستبعد، لما يحمل من مخاطر. كذلك أكدت دول الاتحاد الأوروبي أكثر من مرة رفضها تلك الفكرة، لأنها قد توسع النزاع إلى ما لا تحمد عقباه، بل قد تشعل حربا عالمية ثالثة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.