أوكرانيا تلجأ للذكاء الاصطناعي.. لكشف المتسللين الروس

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

لجأت أوكرانيا للذكاء الاصطناعي من خلال تقنية التعرُف على الوجوه لمساعدتها في الكشف عن المتسللين الروس ومحاربة المعلومات المضللة والتعرف على هويات القتلى.

وأعلن المدير التنفيذي لشركة “كليرفيو إي.آي” (Clearview AI)، هوان تون-ذات، بأن أوكرانيا تستخدم الآن تقنية التعرُف على الوجوه المملوكة من الشركة لأغراض مثل تحديد هويّة الجنود الروس، مؤكّداً أن شركته سمحت لوزارة الدفاع الأوكرانية بالوصول إلى نظامها مجاناً إبَّان الحرب الروسية لأوكرانيا.

وصرّحت “كليرفيو”، وفقاً لتقرير وكالة “رويترز”، بأن بإمكان أوكرانيا استخدام التكنولوجيا لجمع شمل اللاجئين بأفراد أسرهم، ومكافحة المعلومات المضلِّلة، وتحديد إذا ما كان شخصٍ ما مطلوباً عند عبور نقاط التفتيش، بالإضافة إلى إمكانية التعرُّف على الجثث.

وبحسب هوان تون-ذات فإنه ليس من الواضح بالضبط ما الغاية التي تستخدم أوكرانيا من أجلها هذا النظام، في الوقت الذي أشار فيه إلى أنه لا ينبغي استخدامه كوسيلة وحيدة لتحديد الهويّة، في مقابل امتناع الشركة عن عرض تقنيتها على روسيا،

وصرح “تون-ذات” بأن “كليرفيو” لديها إمكانية الوصول إلى أكثر من ملياريّ صورة عبر خدمة الوسائط الاجتماعيّة الروسية (VKontakte)، وإلى أكثر من 10 مليارات صورة بشكلٍ عام مخزَّنة في قاعدة بيانات الشّركة.

وقد تعرَّضت تقنية “كليرفيو” المثيرة للجدل لانتقاداتٍ شديدةٍ من جهاتٍ عديدة خلال السنوات القليلة الماضية، إذ غرَّمت إيطاليا الشركة، في هذا الشهر، بـ20 مليون يورو (27.9 مليون دولار)، وأمرت بحذف صور المواطنين الإيطاليين. كذلك فرضت المملكة المتحدة غرامة مؤقَّتة على “كليرفيو” بقيمة 17 مليون جنيه استرليني (22.6 مليون دولار) في شهر نوفمبر لانتهاكها قوانين حماية البيانات.

إلى ذلك، طلبت كلّ من كندا وأوستراليا وفرنسا من بين عدّة دول أخرى إلى “كليرفيو” حذف صور سكّانها ومواطنيها، في وقتٍ تواجه الشركة دعاوى تتعلَّق باختراق الخصوصيّة في الولايات المتّحدة، حيث حثَّ المشرِّعون الوكالات الفيدرالية على التوقُّف عن استخدام التقنية.

وجدير بالذكر أن “ميتا”، “غوغل”، “فينمو” و “تويتر” وغيرها من المنصَّات طالبت بأن تتوقَّف “كليرفيو” عن الاستيلاء على صور منها أيضاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.