الأسواق تترقب اجتماعات البنوك المركزية للاستجابة لتداعيات الحرب في أوكرانيا

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

تترقب الأسواق هذا الأسبوع سلسلة من اجتماعات البنوك المركزية الرئيسية حول العالم، وسط استمرار تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على سلاسل الإمدادات ولا سيما في قطاعي الغذاء والطاقة، والتي انعكست بشكل مباشر على ارتفاع الأسعار.

تأتي القرارات المنتظرة من البنوك المركزية بعد القرار المفاجئ للبنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي، الذي فضل التحرك للسيطرة على التضخم رغم تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية، من خلال تسريع إنهاء برنامجه لشراء الأصول ووقفه نهاية الشهر الحالي، لكن المركزي الأوروبي أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير عند 0%.

قرارات هذا الأسبوع من المتوقع أن تتفاوت بين اقتصاد وآخر، وأهمها اجتماع الاحتياطي الفدرالي في الولايات المتحدة الذي يعقد خلال يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، وسط توقعات برفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس للمرة الأولى منذ نهاية 2018، لمواجهة ارتفاع مستويات التضخم التي وصلت لأعلى مستوياتها في 40 عاما.

ويجتمع البنك المركزي الصيني غدا الثلاثاء، وتشير التوقعات إلى خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك، وتوفير المزيد من السيولة للبنوك للإقراض، مع إمكانية خفض أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام.

ويجتمع بنك إنجلترا المركزي الخميس المقبل، وتشير التوقعات إلى رفع مرتقب بين 0.25% و0.5%. ويحتسب المستثمرون ارتفاع الفائدة إلى 2% مع نهاية السنة علما أنها تقف حاليا عند 0.5%.

كما يجتمع البنك المركزي التركي الخميس المقبل أيضا، وتشير التوقعات إلى إبقاء الفائدة دون تغيير، لكن الأنظار ستتركز على التوجهات المستقبلية للبنك.

ويعقد البنك المركزي الروسي اجتماعا يوم الجمعة المقبل، وتشير التوقعات إلى الإبقاء على الفائدة دون تغيير بعد مضاعفتها إلى 20% في 28 فبراير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.