هكذا احتفل نجوم تونس بلقبهم الأفريقي الوحيد بعد 18 عاماً | رياضة عربية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب – يصادف اليوم الإثنين 14 شباط/ فبراير، الذكرى الـ18 لتتويج المنتخب التونسي بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في عام 2004، وهو الإنجاز القاري الوحيد الذي حققه “نسور قرطاج” في تاريخهم إلى حد الآن.

واحتفل عدد من نجوم المنتخب التونسي في تلك الفترة، بذكرى الحصول على اللقب الأغلى في “القارة السمراء”، ونشروا تعليقات مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تفاعل كبير من الجماهير والمتابعين.

وغزت صور فوز البلد المنظم لتلك النسخة، منتخب تونس على نظيره المغربي في نهائي المسابقة، الصفحات الرسمية لنجوم “نسور قرطاج” السابقين على موقع “تويتر” و”فيسبوك”، مثل المدير الفني الحالي للترجي، راضي الجعايدي، الذي علّق: “مرّت 18 سنة، يوم بيوم”.

وكتب المدير الفني الحالي لنادي ليغانيس الإسباني، مهدي النفطي “ذات يوم”، مع نشره صورة من مباراة نصف النهائي ضد نيجيريا التي حسمها التونسيون بركلات الترجيح، وكانت أصعب المواجهات على الإطلاق، بعد نهاية اللقاء والحصص الإضافية بالتعادل بهدف لمثله.

حارس منتخب تونس يردّ على فوزي البنزرتي بهذه الرسالة
ومن جهته دوّن المدافع السابق كريم حقي، أصغر لاعب في تلك البطولة “مرّت 18 سنة”، وكان حقي أحد أبرز اكتشافات أمم أفريقيا حينها، إذ حاز على ثقة المدير الفني الفرنسي روجي لومير، رغم أنه لم يتجاوز 18 عاماً.

وبعد تجاوز الدور الأول بالفوز على رواندا (2-1)، والكونغو الديمقراطية (3-0)، والتعادل مع غينيا (1-1)، اصطدم المنتخب التونسي في ربع النهائي بالسنغال وفاز (1-0)، قبل إزاحة نيجيريا والتأهل إلى الدور النهائي، الذي شهد فوز زملاء زياد الجزيري على المغرب بهدفين لواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.