رئيس حكومة اليمن يحذر من تلاعب “الحوثي” بالورقة الإنسانية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

حذر رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، اليوم الأربعاء، من استمرار تلاعب ميليشيا الحوثي بالورقة الإنسانية في ابتزاز المجتمع الدولي وإطالة أمد الحرب ومضاعفة الكارثة الإنسانية التي تسببت بها منذ انقلابها على السلطة الشرعية بقوة السلاح وإشعالها للحرب، في محاولة لتحقيق مكاسب سياسية.

ووصف لدى لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، وفداً إنسانياً أوروبياً رفيع المستوى من المكاتب الرئيسية للمانحين، التحذيرات المتكررة وآخرها في اجتماع مجلس الأمن الدولي (الثلاثاء) بشأن الوضع الإنساني في اليمن، بأنها “مقلقة”، وقال إنها “تستدعي العمل العاجل للتعامل مع الأزمة الإنسانية وتوجهاً جاداً لمعالجة جذورها والمتمثلة في استمرار الحرب وتعنت ميليشيا الحوثي ومن خلفها إيران ورفضها لمبادرات السلام”.

وطالب رئيس الحكومة اليمنية، بمواقف حازمة ولغة واضحة للضغط على ميليشيا الحوثي وداعميها في طهران للاستجابة لمسار السلام وإيقاف اعتداءاتها ونهبها للمساعدات الإغاثية والإنسانية.

كما أكد التزام حكومته بمسؤولياتها في الشراكة مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وتسهيل أعمالها، واتخاذ ما يمكن لتخفيف المعاناة الإنسانية عن كافة أبناء الشعب اليمني.

وناقش اللقاء آليات التنسيق لتجاوز العقبات التي تواجه العمل الإنساني، وتوجيه المساعدات بشكل أكثر كفاءة، إضافة إلى حشد الدعم الإقليمي والدولي لإنجاح مؤتمر الاستجابة الإنسانية لليمن المقرر عقده الشهر القادم، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وتحدث الوفد الأوروبي عن أهداف زيارته للاطلاع عن كثب على الوضع الإنساني في اليمن والعقبات التي تواجهه، ومعرفة الاحتياجات والتنسيق مع الحكومة لإنجاح مؤتمر الاستجابة الإنسانية.

وأكد الحرص على الشراكة مع الحكومة وتفهمهم لمطالبها بالانتقال من حصر الجهود على جانب الطوارئ والاحتياجات الآنية إلى المشاريع المستدامة والتنموية، والتي تساهم في توفير فرص العمل وتحفيز النشاط التجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.