تصرفات حكومة أوكرانيا سبب الأزمة الحالية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قال وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكيه إن مينسك جاهزة لفعل ما يلزم لحل الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، معتبراً أن تصرفات الحكومة الأوكرانية سبب الأزمة الحالية.

وفي مقابلة مع قناة “العربية” تحدث ماكيه عن التدريبات العسكرية المشتركة بين روسيا وبيلاروسيا والتي تجري حالياً في بلاده قائلاً: “التدريبات العسكرية المشتركة مقررة من العاشر حتى العشرين من فبراير وتجري في ميادين مختلفة في بيلاروسيا وتشارك فيها قوات متنوعة وعدد من المعدات العسكرية البرية والجوية. وخلال أيام بعد انتهاء التدريبات ستعود القوات الروسية بالكامل إلى نقاط تمركزها الدائم”.

تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وبيلاروسيا في بيلاروسيا

تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وبيلاروسيا في بيلاروسيا

وعن الأزمة الأوكرانية وصراع الغرب مع روسيا، قال ماكيه: “للأسف خلال الفترة القادمة لن يكون هناك تفاهم كامل بين روسيا من جهة وأوكرانيا والغرب من جهة أخرى. ونحن نرى أن الخروج من الوضع الحالي يكمن في الحوار وفي جهوزية الأطراف لإجراء محادثات فيما بينهم ولإيجاد حل للمشاكل الموجودة، وهي التصعيد العسكري ومسألة الضمانات الأمنية. إذا لزم الأمر، نحن جاهزون للمساعدة في حل هذه المشاكل، وهذا مرتبط برغبة الأطراف المعنية بهذا الشأن”.

وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكيه

وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكيه

وعند سؤاله عن اتصال هاتفي حصل الاثنين الماضي بين وزيري دفاع بيلاروسيا وأوكرانيا حيث اتفق الجانبان على عدة أمور من شأنها الحفاظ على أمن المنطقة، قال: “في ما يخص علاقتنا مع أوكرانيا، فنحن ننظر إليها على أنها جارة لنا، ومن هذا المبدأ قمنا ببناء علاقات التعاون معها. نحن مهتمون دوما بالتعاون الاقتصادي والسياسي والعسكري معها، وإلى حد معين كان بإمكاننا إيجاد تعاون بناء. لكن للأسف، بعد الانتخابات الرئاسية (في بيلاروسيا) عام 2020، قام الجانب الأوكراني بإيقاف مؤقت لكافة العلاقات.. وأوقفت كييف الاتصال رسمياً مع الطرف البيلاروسي”.

وعن الدور الذي يمكن أن تلعبه مينسك في إحياء العلاقات بين موسكو وكييف، قال: “اليوم نرى أن الوضع في المنطقة يجبر كييف على تغيير موقفها. والاتصال الهاتفي بين وزيري دفاع بيلاروسيا وأوكرانيا خلال هذه المرحلة الصعبة يعتبر دليلاً على ذلك ويدل على أن الجانب الأوكراني يعرف جيداً أن التواصل والعلاقات في الوقت الراهن مهم جداً لتخفيض التصعيد من الجانبين”.

حشد عسكري روسي على حدود أوكرانيا

حشد عسكري روسي على حدود أوكرانيا

وتابع: “عدا ذلك، هناك إشارات تتحدث عن وجود إمكانيات وعلى مستويات أخرى للتواصل بين هيئات وهياكل أخرى. ولذلك يسعدنا أنه بدأت تظهر بعض النغمات العقلانية في تصرفات شركائنا، لذلك نحن مستعدون للحوار وللرد بالحسنى على التصرفات الطيبة ولن نرفض مصافحة اليد الممدودة أبداً”.

وفي ما يخص الجهود التي يمكن أن تقوم بها مينسك لإحياء العلاقات بين موسكو وكييف، قال: “يقوم رئيس بيلاروسيا خلال لقاءاته مع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين بطرح هذا الموضوع. وسابقاً، عندما كانت العلاقات قائمة مع أوكرانيا، كانت هناك اتفاقات على ما يجب على بيلاروسيا فعله وقد قامت به. لكن ظروف سياسية معينة في تصرفات حكومة أوكرانيا لم تسمح باستخدام الإمكانيات البيلاروسية 100%. وهنا أكرر أننا مهتمون بإحلال السلام والهدوء ولتعيش الشعوب السلافية الثلاثة في ظل الصداقة والسلام والتفاهم، ونحن جاهزون لفعل أي شيء ليتحقق ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *