روسيا عززت انتشارها العسكري عند حدود أوكرانيا

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أكد الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، اليوم الاثنين، أن روسيا عززت انتشارها العسكري عند الحدود مع أوكرانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، رغم إعلان موسكو انتهاء بعض المناورات العسكرية.

وأوضح كيربي لمحطة “سي إن إن” التلفزيونية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “يتمتع بقدرات واسعة، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

كذلك، أشار إلى أنه يستمر في إرسال قوات إضافية على طول هذه الحدود مع أوكرانيا حتى خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي ولديه أكثر من مئة ألف جندي.

انتهاء جزء من المناورات

ومضى قائلاً “هي ليست فقط مسألة أعداد. الأمر يتعلق أيضا بالقدرات، قدرات على صعيد الأسلحة (..) من المصفحات إلى وحدات المشاة مرورا بالقوات الخاصة والهجمات الإلكترونية والدفاعات الجوية والصاروخية”.

من جهته، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم، انتهاء جزء من المناورات العسكرية الروسية في حين أن هذه المناورات البرية والبحرية عند الحدود الروسية-الأوكرانية وفي بيلاروس تغذي المخاوف من تصعيد عسكري.

سيرغي لافروف (أرشيفية من فرانس برس)

سيرغي لافروف (أرشيفية من فرانس برس)

بدوره، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن تسوية دبلوماسية للأزمة بشأن أوكرانيا ممكنة، مقترحاً حتى “مواصلة الحوار وتوسيعه” في تصريحات أقل حدة مما صدر عن موسكو في الأسابيع الأخيرة.

“بوتين يملك القدرات”

إلا أن الناطق باسم البنتاغون أعاد التأكيد على أن الرئيس الروسي يملك كل القدرات والخيارات لشن “هجوم عسكري تقليدي في أوكرانيا في أي وقت” أو هجوم محدود أكثر لزعزعة استقرار هذا البلد.

يذكر أنه منذ أشهر تتهم واشنطن موسكو بحشد أكثر من 100 ألف جندي على الحدود، بما ينذر بغزو وشيك للأراضي الأوكرانية.

في حين ينفي الروس تلك الاتهامات، معتبرين التحذيرات الأميركية أشبه بالـ “هستيريا”، ومطالبين في الوقت عينه بتقديم ضمانات أمنية تهدئ مخاوفهم، بينها رفض انضمام أوكرانيا إلى الناتو، ووقف توسّع الحلف شرقًا، ما يرفضه الأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.