تعرض وزارة الدفاع وعدد من البنوك في أوكرانيا لهجوم سيبراني

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أعلنت السلطات في أوكرانيا اليوم الثلاثاء تعرّض مواقع وزارة الدفاع ومصرفين حكوميين لهجوم إلكتروني.

وجاء الإعلان الصادر عن هيئة رقابة الاتصالات الأوكرانية في وقت يخيّم القلق على الجمهورية السوفياتية السابقة من احتمال تعرّضها لهجوم عسكري تشنه روسيا التي تجري تدريبات عسكرية واسعة عند حدودها.

حشد عسكري روسي على حدود أوكرانيا

حشد عسكري روسي على حدود أوكرانيا

وطاول الهجوم موقعي مصرف الادخار الحكومي “أوشاد بنك” و”بريفات24″، وهما من أكبر مؤسسات الدولة المالية. وأفادت الهيئة أن “بريفات24″ تعرّض لـ”هجوم ضخم يقوم على حجب الخدمة”.

كما ظهرت رسالة على موقع وزارة الدفاع تشير إلى أنه معطّل و”يخضع لصيانة تقنية”. وأضافت في إشارة إلى روسيا “لا يمكن استبعاد أن الجهة المعتدية تلجأ إلى حيل قذرة، لأن خططه العدوانية بشكل عام لا تنجح” حسب البيان.

(تعبيرية)

(تعبيرية)

وكانت عدت مواقع أوكرانية أوكرانية قد تعرضت لهجوم في يناير الماضي، اكتهمت كييف موسكو بالوقوف وراءه. وكان الهجوم الإلكتروني قد استهدف مواقع وزارات أوكرانية عدة بقيت لساعات خارج الخدمة.

وقالت وزارة التحوّل الرقمي الأوكرانية حينها أن كل الأدلة تشير إلى أن روسيا تقف خلف الهجوم مشيرة إلى أن عملية التخريب هذه تشكل دليلاً على الحرب الهجينة التي تشنها روسيا ضد أوكرانيا منذ العام 2014. كما اهمت روسيا بـ”زعزعة الاستقرار في أوكرانيا” من خلال “تقويض ثقة الأوكرانيين بسلطاتهم”.

من جهته، قال مسؤول أمني أوكراني كبير إن كييف تعتقد أن مجموعة مرتبطة بمخابرات بيلاروسيا نفذت الهجوم واستخدمت خلاله برامج خبيثة مشابهة لتلك التي تستخدمها مجموعة مرتبطة بالمخابرات الروسية. وأضاف سيرهي ديمديوك نائب أمين مجلس الأمن والدفاع القومي أن أوكرانيا حمّلت مسؤولية الهجوم، الذي تضمن رسائل تهديد على مواقع حكومية، لمجموعة تعرف باسم “يو. إن. سي 1151”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.