تحرير مواقع عسكرية جديدة جنوب مأرب.. وخسائر كبيرة للحوثي

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

حرّر الجيش اليمني الاثنين مواقع عسكرية جديدة جنوب محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقال المركز الإعلامي للجيش إن “وحدات من قوات الجيش والمقاومة الشعبية شنت هجوماً نوعياً تمكنت خلاله من تحرير مواقع يمين الردهة والفليحة، التي كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي الإيرانية”.

كما أضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح عدد من الحوثيين إضافة إلى تدمير وإعطاب عدد من الآليات والمعدات القتالية التابعة للميليشيات.

حسم المعركة قريباً

وفي وقت سابق الاثنين أكد رئيس أركان الجيش اليمني صغير بن حمود بن عزيز، من محافظة مأرب أن قوات الجيش بدعم تحالف دعم الشرعية ستحسم المعركة ضد ميليشيات الحوثي قريباً.

كذلك ثمن دور التحالف في العمل على استعادة استقرار اليمن، كما ثمن دور السعودية والإمارات.

الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من رويترز)

الجيش اليمني في مأرب (أرشيفية من رويترز)

معارك عنيفة

يشار إلى أنه خلال الساعات الماضية، شهدت جبهات القتال جنوب وغرب مأرب معارك عنيفة، إثر هجمات شنتها قوات الجيش والمقاومة الشعبية في 3 جبهات جنوب وغرب المحافظة.

وحققت القوات تقدماً كبيراً في المنطقة الصحراوية جنوب مأرب خلال الأسابيع الماضية، بهدف تأمين مناطق شرق المحافظة من جهة والالتفاف على من تبقى من عناصر الميليشيات في المواقع القريبة من جبل البلق الشرقي من جهة أخرى.

عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (أرشيفية من رويترز)

عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (أرشيفية من رويترز)

يذكر أنه منذ فبراير 2021، كثفت الميليشيات هجماتها على مأرب الغنية بالنفط والغاز، على الرغم من كافة التحذيرات الدولية والأممية من المخاطر المحدقة بحياة آلاف النازحين. غير أن قوات الجيش تصدت لها، مطلقة قبل أكثر من شهر عمليات نوعية ضد الحوثيين.

ويعيش في مدينة مأرب حالياً ما يقارب 3 ملايين شخص، من بينهم نحو مليون فروا من مناطق أخرى في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.