اعتقال سياسي بارز في السودان.. وأخوه “لا نعرف من أوقفه”

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

بعد توقيفات مماثلة الأسبوع الماضي في السودان، أكد عمر الفكي، شقيق عضو مجلس السيادة السابق محمد الفكي سليمان أن الأخير اعتُقل مساء الأحد.

وقال في تصريحات للعربية/الحدث إن شقيقه اعتقل على الطريق بالقرب من منزله، مضيفا أن العائلة لم تتأكد بعد من هوية القوة التي أوقفته.

كما أوضح أن مرافقين لأخيه أبلغوه باعتقاله، مضيفا أنه “ربما يكون في إحدى نيابات الخرطوم”.

اعتقال سياسيين آخرين

يأتي اعتقال الفكي بعد توقيف سياسيين آخرين، هما وجدي صالح وخالد عمر يوسف، فضلا عن أمين عام لجنة إزالة التمكين الطيب عثمان الأسبوع الماضي.

وكان كل من الفكي وصالح ويوسف جزءا من ترتيب لتقاسم السلطة بين المدنيين والعسكريين جرى التوصل إليه في البلاد، بعد عزل الرئيس عمر البشير في أبريل 2019.

لجنة إزالة التمكين

كما كانوا كذلك أعضاء في لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد التي تعمل على تفكيك الشبكة السياسية والمالية للبشير.

إلا أن الجيش حل مجلس السيادة السابق هذا في 25 أكتوبر الماضي، بعد أن فرض عددا من الإجراءات الاستثنائية حينها، كما حل الحكومة.

وجدي صالح

وجدي صالح

وعمد في ذلك الوقت إلى تنفيذ حملة من التوقيفات شملت أيضا الرجال الثلاثة الذين أوقفوا لمدة شهر تقريبا، قبل أن يطلق سراحهم لاحقا، بعيد توقيع اتفاق بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة السابق عبد الله حمدوك في نوفمبر الماضي.

توقيف وليس اعتقالا

يذكر أن المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة السوداني الطاهر أبو هاجة، كان شدد يوم الخميس الماضي على أن القبض على بعض قيادات لجنة “إزالة التمكين” جرى بموجب إجراءات قضائية ولا يعد اعتقالا.

كما أشار في حينه إلى أن “ما تم في مواجهة بعض قيادات لجنة إزالة التمكين المجمدة، هو أمر قبض وفقا لبلاغات وليس اعتقالا، فالأولى تصدر عن الأجهزة العدلية سواء النيابة أو القضاء، أما الثانية فتصدر عن الأجهزة الأمنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *