خاص .. اسامة جلال لـ”الملاعب”: هذا هو سبب اعتذار المدربين الوطنيين عن استلام المنتخبات الوطنية !! | رياضة محلية

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

جريدة الملاعب –

محمد نبيل

أوضح المدرب الوطني اسلام جلال خلال حديثه لـ”الملاعب”، أن آلية اختيار مدربي المنتخبات الوطنية، يوجد بها الكثير من الفوضى، ولم تكن ضمن الشروط التي حددها الاتحاد نفسه.

حيث أن الاتحاد حدد شروط لاختيار المدربين، ومن ضمنها أن يكوم المدرب قد درب على الأقل لمدة 5 سنوات في قطاع الناشئين ولديه انجازات، لكنه لم يلتزم بالشرط الذي وضعه.

وعن منتخب الناشئين قال جلال، أنه تم تعيين عثمان الحسنات واسامة الوحش، حيث أنه تم وضع شرط في العقد أولاً، وهو أن يتم المدرب 3 أشهر تجريبية، ومن ثم يقرر الاتحاد الاستمرار على ذات المدرب أو الاستغناء عنه.

وأوضح جلال أنه وخلال المدة التجريبية، لوحظ تدخل فني وتدخل في الاختيارات واللاعبين من قبل المدير الفني اليكس، وأصبح هنالك تضارب في وجهات النظر بين الحسنات والاتحاد، الأمر الذي دفع الاتحاد الى الاستغناء عن الحسنات قبل اتمام الـ3 أشهر في سابقة غريبة.

مبيناً أن الفترة التي تلت الاستغناء عن الحسنات، واجه الاتحاد صعوبة في ايجاد البديل، الذي يجب أن يكون جاهزاً، وبقي المنتخب بدون مدرب، حيث تم التواصل مع العديد من المدربين، لكنهم رفضوا في سابقة تحدث لأول مرة، حيث أن المدربين في السابق كانوا ينتظرون اتصال من الاتحاد لاستلام أحد المنتخبات الوطنية، لكنهم الآن يرفضون للعديد من الأسباب، وأهمها:

– بعض المدربين وجدوا الأمر غير لائقاً الاستعانة بخدماتهم، بعد أن تم الاستغناء عن الحسنات بهذه الطريقة.
– وبعضهم قالوا أنهم لم يدربوا في قطاع الناشئين في حياتهم.

ومن ثم، تم الاستعانة بالمدرب الوطني أمجد أبو طعيمة، الذي لم يسبق له أن درب في قطاع الناشئين، واستلم المنتخب في بطولة غرب آسيا في السعودية، ولم يحالفه الحظ، وعاد وقدم استقالته، لأن الفترة لم تكن كافية، وبسبب عدم انسجامه مع اللاعبين.

ومن ثم واجه الاتحاد من جديد ذات المشكلة المتمثلة برفض المدربين استلام منتخب الناشئين، ليستعينوا بعبدالله القصصي، الذي درب منتخب الناشئين لمرتين ولم يحالفه الحظ.

وفي منتخب الشباب، أوضح جلال أنه تم تعيين حسين علاونة مدرباً عاماً، دون أن تكون له خبرة سابقة في قطاع الناشئين، ونشبت خلافات بينه وبين المدير الفني للاتحاد اليكس، ليقدم استقالته، ومن جديد واجه الاتحاد صعوبة في ايجاد مدرب عام جديد، ليتم اختيار علاء مطالقة مدرب عام مؤقت لحين ايجاد بديل.

وأكد جلال أن اختيارات الاتحاد تشوبها الكثير من الأخطاء، وتدخل الجهاز الفني في الاتحاد بالمدربين الوطنيين، أدت الى لجوء المدربين لتقديم استقالاتهم.

مبيناً أنه ولأول مرة يقوم المدربين بتقديم الاستقالة والذهاب للأندية وليس العكس، مما يدل على وجود الكثير من الأخطاء في الاتحاد، الذي يتدخل بعض أعضاؤه بكل صغيرة وكبيرة، وخاصةً في التعينات التي تتوافق مع الشروط التي وضعها الاتحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *