تحرير 80٪ من مدينة حرض.. وتأمين 70 كم من الخط الدولي 

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني العميد الركن عبده مجلي، اليوم الجمعة، تحرير ما نسبته 80% من مدينة حرض الاستراتيجية شمال محافظة حجة، شمالي غرب اليمن.

وقال العميد مجلي في إيجاز صحافي، إن “قوات الجيش في المنطقة العسكرية الخامسة، تواصل لليوم الثامن على التوالي تحقيق التقدمات المتسارعة على الأرض في مديرية حرض، من خلال الالتفاف والتطويق والسيطرة على الطرق والهيئات الحاكمة”.

وأوضح أن القوات حررت معسكر (المحصام) الاستراتيجي وجبال الحصنين وسلسلة جبال الهيجة الاستراتيجية شرق جبل المحصام، وتحرير قرى أم الحصن، أم التراب والحمراء، شمال شرق المدينة، وكذلك تأمين الخط الدولي الرابط بين محافظتي حجة والحديدة بمسافة 70 كيلو مترا.

وأضاف: “قواتنا تتعامل مع من بقي من عناصر الميليشيات في عمق مدينة حرض، كما أن الفرق الهندسية تعمل على إزالة العوائق والألغام، التي زرعتها المليشيا الإرهابية، في الطرقات والمرافق الحكومية ومنازل المواطنين”.

وأكد متحدث باسم الجيش اليمني، تنفيذ مقاتلات تحالف دعم الشرعية غارات جوية دقيقة دمرت مراكز القيادة والسيطرة والمواقع والآليات والتعزيزات الحوثية.

ولفت إلى أن الجيش وألوية العمالقة يواصلان وبإسناد من الطيران المقاتل عمليات التحرير للمواقع الحاكمة بين مديريتي حريب والجوبة جنوبي مأرب.

وأضاف، “أكملت قواتنا السيطرة على مفترق الطرق الهامة الرابطة بين المديريتين، وتم تحرير منطقتي الجفرة وآل أبو غانم في مديرية العبدية”.

وأفاد العميد مجلي، بأن العمليات الهجومية مستمرة في جبهة مقبنة بمحافظة تعز، والتي تم فيها تحرير مواقع استراتيجية، منها موقع الحصن ومساحات واسعة في منطقة الأخلود، وتم إلحاق الخسائر بالميليشيا مادياً وفي العنصر البشري.

ولفت إلى أن مقاتلات التحالف نفذت العديد من الغارات التي استهدفت تحصينات العدو في مديريتي جبل جبشي ومقبنة، مؤكداً تدمير عدد 3 رشاشات عيار 14.5م وعربتين قتاليتين ومدفع 23م وتدمير 8 أطقم قتالية كانت تحمل مليشيات حوثية وأسلحة وذخائر.

معارك قوية مع الحوثيين

وسيطرت ألوية اليمن السعيد، في وقت سابق اليوم الجمعة، على معظم مركز مديرية حرض بمحافظة حجة، حيث تم استعادة السيطرة على قرى أم الحصم وأم التراب والحمراء شمال شرقي مدينة حرض، وذلك بعد معارك قوية مع الحوثيين.

كما يستمر تمشيط الأحياء الجنوبية والشرقية بعد وصول تعزيزات من لواءي العاصفة والعروبة من جبهة صعدة، التي أعلن التحالف عن بدء عملية عسكرية لألوية اليمن السعيد بها مع استمرار استهداف طيران تحالف دعم الشرعية للتجمعات والآليات الحوثية.

وأسفرت هذه الاستهدافات عن خسائر كبيرة في العتاد والأرواح في صفوف الميليشيا الحوثية.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن الخميس، عن تنفيذ 18 استهدافاً ضد ميليشيا الحوثي في مأرب وحجة خلال الـ24 ساعة الماضية. وأضاف التحالف أنه تم تدمير 12 آلية عسكرية، إضافة إلى خسائر بشرية بصفوف ميليشيا الحوثي بمأرب وحجة.

هذا وواصلت قوات الجيش اليمني، لليوم السابع على التوالي، تقدمها في جبهة حرض شمال محافظة حجة، وسط انهيارات في صفوف ميليشيا الحوثي.

وأوضح قائد لواء الفرسان العميد عبدالحكيم غضبان أن عناصر من الجيش نفذوا، الخميس، عملية هجومية مباغتة على مواقع ميليشيا الحوثي، تمكنوا خلالها من تحرير قرى “أم الحصم”، و”أم التراب”، و”الحمراء” شمال شرقي مدينة حرض.

ولفت العميد غضبان إلى أن قوات الجيش، مسنودة بطيران تحالف دعم الشرعية، تواصل تمشيط الأحياء الشرقية والجنوبية لمدينة حرض وملاحقة من تبقى من عناصر الحوثي، وتطهيرها من الألغام.

وفي السياق، نفذت مقاتلات التحالف عدة غارات جوية استهدفت بها تجمعات للميليشيا في المدينة ذاتها، وأسفرت عن مصرع وجرح العشرات من العناصر الحوثية وتدمير آليات تابعة لهم.

وفي وقت سابق الخميس، أحكمت قوات الجيش اليمني الحصار على عناصر ميليشيا الحوثي وسط مدينة حرض الحدودية بعد أن أمّنت سلسلة جبلية شرق المدينة كانت الميليشيا تحاول عبرها فك الحصار المضروب على عناصرها منذ يوم الجمعة الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.