الانتهاء من الخطة الدفاعية لسيناريو الغزو

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

في ظل التأكيد بقرب اجتياح روسيا لأوكرانيا خلال أيام، أعلن الجيش الأوكراني، اليوم الأحد الانتهاء من الخطة الدفاعية التي تضع أكثر من سيناريو للغزو الروسي المحتمل.

وأضاف أنه تم نشر بطاريات صواريخ مضادة للطائرات على طول خطوط التماس مع روسيا.

في الأثناء، حثت أكثر من عشر دول مواطنيها على مغادرة أوكرانيا، وسط تحذيرات قوى غربية من اجتياح روسي وشيك.

“ستدفع ثمنا غاليا”

في السياق، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، حذر نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، من أن موسكو ستدفع “ثمنا غاليا وفوريا” إذا اجتاحت أوكرانيا.

وأجرى الزعيمان اتصالا هاتفيا استمر لنحو ساعة في إطار الجهود الدبلوماسية الساعية لنزع فتيل التوتر بين موسكو وكييف.

حشد على الحدود

وحشدت موسكو قوات قوامها 100 ألف جندي على حدودها مع أوكرانيا، ولكنها نفت اعتزامها اجتياح البلاد.

فيما قال الرئيس الأوكراني، فلودومير زيلينسكي، السبت إن التحذيرات من الغزو تثير الذعر، وهو ” الأمر الذي يصب في مصلحة أعدائنا”، على حد تعبيره.

وحذر البيت الأبيض من أن الغزو قد يحدث في أي وقت، وقد يبدأ بغارات جوية. ووصفت روسيا هذه التصريحات بأنها “تكهنات استفزازية”.

مسيرات الولاء

أما في كييف فقد خرج الآلاف في مسيرة بالمدينة مرددين شعارات الولاء لأوكرانيا ومقاومة أي غزو روسي للبلاد. ونظم المسيرة تيار اليمين القومي المناوئ للرئيس زيلينسكي، والناشط اليميني المتطرف سيرغي ستيرنينكو، ولكنها استقطبت جمهورا أوسع.

يذكر أنه منذ أشهر تتهم واشنطن موسكو بحشد أكثر من 100 ألف جندي على الحدود، بما ينذر بغزو وشيك للأراضي الأوكرانية.

في حين ينفي الروس تلك الاتهامات معتبرين التحذيرات الأميركية أشبه بالـ “هستيريا”، ومطالبين في الوقت عينه بتقديم ضمانات أمنية تهدئ مخاوفهم، بينها رفض انضمام أوكرانيا إلى الناتو، ووقف توسّع الحلف شرقًا، ما يرفضه الأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *