هاتف سامسونغ المقبل يحمل مفاجئة غير متوقعة!

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

من المقرر أن تكشف شركة سامسونغ عن تشكيلة هواتف غالاكسي إس 2022 في 9 فبراير، والتي ستكون مصنوعة جزئياً من مادة جديدة أكثر استدامة.

وقالت الشركة يوم الأحد إنها بدأت في استخدام البلاستيك المصنوع من شباك الصيد البالية في أحدث أجهزتها.

وأضافت الشركة أنها ستدمج المادة أولاً في المنتجات التي تعلن عنها الأسبوع الجاري قبل أن تبدأ في نهاية المطاف في استخدامها في جميع أنحاء مجموعة أجهزتها بالكامل.

يأتي ذلك، ضمن خطة أوسع لشركة سامسونغ، إذ تميل أفكارها للتخلص من المخلفات البلاستيكية التي يتم إلقاؤها في المحيطات، مثل الزجاجات البلاستيكية وأكياس البقالة، والبلاستيك الدقيق والشبكات المهملة التي يقلق علماء الأحياء البحرية بشأنها.

ومن بين جميع المخلفات البلاستيكية التي تلقى مصيرها النهائي في المحيطات، تظل شباك الصيد القديمة، من أكبر الأخطار التي تواجه العلماء، نظراً لأنه مع تآكلها فإن تصبح دقيقة جداً، وتمثل كارثة على الحياة البحرية، وهو الأمر الذي وضعته سامسونغ نصب أعينها في عملية تصنيع هواتفها الجديدة، وفقاً لما ذكرته “ياهوو فاينانس”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتقدر حجم الكارثة البيئية التي تسببها شباك الصيد بأكثر من 640 ألف طن يتم التخلص منها كل عام.

ولم تكن سامسونغ الشركة الأولى التي تدمج المخلفات المعاد تدويرها في أجهزتها.

في العام الماضي، أعلنت مايكروسوفت عن ماوس لأجهزة الكمبيوتر، مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 20%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.