قمة إفريقية في إثيوبيا.. وقضايا مهمة على الطاولة

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

بدأت في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، اليوم السبت، قمة دول الاتحاد الإفريقي وتتصدر أجندة القمة قضايا السلم والأمن في القارة وتداعيات جائحة كورونا والهجرة والفقر والتكامل الاقتصادي.

فقد علمت العربية/الحدث من مصدر في وزارة الخارحية الإثيوبية أن 30 رئيس دولة يشاركون في هذه القمة وتريد إثيوبيا التي غادرها الدبلوماسيون والرعايا الأجانب بعد تقدم قوات جبهة تيغراي نحو أديس أبابا أن تستعيد مكانتها كعاصمة مستقرة وآمنة.

ويناقش القادة الأفارقة الخطوات العملية من “خارطة طريق لإسكات البنادق” وإنهاء الحروب الأهلية في القارة.

كما يتضمن جدول أعمال القمة النظر في منح إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد الإفريقي، فيما يثير هذا البند خلافات حادة داخل الاتحاد الإفريقي.

واقترح وزيرا خارجية الجزائر وجنوب إفريقيا إدراجه ضمن جدول الأعمال.

تهديدات الإرهاب

كذلك، يهيمن على نقاشات مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي التهديدات الأمنية ومكافحة الإرهاب مع تنامي نشاط الجماعات المتطرفة، وفي مقدمتها داعش في دول الساحل الإفريقي ومنطقة بحيرة تشاد.

الأزمة الليبية

ويبحث المجلس أيضاً الأزمة الليبية وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة ومشكلة سد النهضة والصراع الداخلي في إثيوبيا والتغييرات غير الدستورية في السلطة ومستقبل الحكم والموجة الجديدة من الانقلابات العسكرية وانتشارها في غرب إفريقيا إضافة إلى نزاعات وخلافات أخرى بين دول في القارة.

فيما لم يوجه الاتحاد الإفريقي الدعوة لحضور هذه القمة إلى قادة السودان وتشاد ومالي وغينيا كوناكري وبوركينافاسو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.